17 حزيران يونيو 2015 / 08:23 / بعد عامين

الشرطة الصينية تقتل رجلا من الويغور في محطة للقطارات

بكين (رويترز) - قالت الشرطة الصينية يوم الأربعاء إنها أصابت رجلا من عرق الويغور بالرصاص في محطة للقطارات بمدينة شيان في شمال غرب البلاد بعد أن دخل في طابور للتذاكر وفي يده قرميد وإنه توفي متأثرا بجروحه في المستشفى.

وتزايدت الحساسية من الأمن في محطات السكك الحديدية في الصين عقب سلسلة من الحوادث من بينها طعن جماعي في محطة للقطارات العام الماضي بمدينة كونمينغ في جنوب غرب الصين مما أسفر عن مقتل 31 شخصا.

وقالت السلطات إن انفصاليين متشددين من منطقة شينجيانغ الواقعة أقصى غرب الصين وهي موطن الويغور المسلمين نفذوا الهجوم.

وفي بيان مقتضب على مدونتها الرسمية قالت شرطة السكك الحديدية في شيان إن رجلا من الويغور يحمل قرميدا "اقتحم" صفا من الناس ينتظرون شراء التذاكر في حوالي الساعة السادسة صباحا.

وأضافت "هرع شرطي في الخدمة إلى المكان لإيقافه وبعد تجاهل تحذيرات متكررة فتح النار وأصابه."

وقالت الشرطة إن الرجل توفي متأثرا بجروحه في المستشفى وإن الوضع عاد إلى طبيعته في المحطة.

ولم يقدم البيان مزيدا من التفاصيل.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below