18 حزيران يونيو 2015 / 10:11 / منذ عامين

منافسة محتدمة في انتخابات الدنمرك ورئيسة الوزراء تراهن على الاقتصاد

رئيسة وزراء الدنمرك هيله ثورننج شميت لدى إلائها بصوتها في الانتخابات العامة في كوبنهاجن يوم الخميس. صورة لرويترز. ملحوظة: حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث. يحظر بيع الصورة للحملات التسويقية أو الدعائية. وزعت رويترز الصورة كما حصلت عليها تماما كخدمة للمشتركين. يحظر استخدام الصورة داخل الدنمرك. يحظر بيع الصورة للأغراض التجارية أو الدعائية داخل الدنمرك. يحظر بيع الصورة للأغراض التجارية.

كوبنهاجن (رويترز) - أدلى الناخبون الدنمركيون بأصواتهم يوم الخميس في انتخابات تشهد منافسة محتدمة حيث يسعى تحالف للمعارضة من يمين الوسط لاسقاط حكومة رئيسة الوزراء هيله ثورننج شميت التي تراهن على ان يضمن لها الانتعاش الاقتصادي فترة جديدة على رأس الحكومة.

وتقود ثورننج شميت - وهي أول امرأة ترأس الحكومة في الدنمرك - تحالفا ليسار الوسط أظهرت استطلاعات الرأي في الاسابيع القليلة الماضية انه يسير كتفا بكتف مع المعارضة. وتراجعت شعبية التحالف الذي تقوده رئيسة الوزراء بسبب اصلاحات لا تلقى شعبية واتهامات بعدم الوفاء بتعهدات سابقة بعد وصوله الى الحكم.

ويعد تحالف المعارضة الذي يرأسه لارس لوكه راسموسن وهو رئيس سابق للوزراء باعفاءات ضريبية وتشديد القيود على الهجرة. وعليه الاعتماد على مجموعة من الناخبين المناهضين للهجرة والمتشككين في الاتحاد الأوروبي.

ويوم الخميس أظهر متوسط استطلاعات حديثة للرأي ان تحالف راسموسن ليمين الوسط متقدم بفارق ضئيل اذ حصل على 50.6 في المئة مقارنة بيسار الوسط الذي بلغت نسبة تأييده 49.4 في المئة.

لكن واحدا من الاستطلاعات الاخيرة اشار الى تقدم طفيف لتحالف ثورننج شميت. وقال خبراء استطلاعات الرأي ان خمس الناخبين لم يحسموا موقفهم.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below