باكستان تعتقل رجلين بشأن قتل سياسي معارض في لندن قبل 5 سنوات

Thu Jun 18, 2015 6:14pm GMT
 

كراتشي (رويترز) - قالت السلطات الباكستانية إنها اعتقلت رجلين يوم الخميس فيما يتصل بمقتل سياسي باكستاني معارض في لندن قبل خمسة أعوام.

وكان الرجلان محسن على سيد وخالد شميم يعبران الحدود من أفغانستان إلى إقليم بلوخستان الباكستاني حينما اعتقلا. وكان سيد غادر بريطانيا بعد ساعات من اغتيال عمران فاروق وتطلب الشرطة البريطانية القبض عليه.

وفاروق عضو مؤسس في حزب سياسي كبير في باكستان وهو الحركة القومية المتحدة التي تسيطر على كراتشي أغنى مدن باكستان والتي يبلغ عدد سكانها 20 مليونا.

وكان فاروق متهما بالقتل والتعذيب وجرائم خطيرة أخرى ويطلب اللجوء في لندن حينما تعرض للطعن والضرب حتى الموت وهو في الطريق إلى العمل من منزله.

وقال مسؤول أمني رفيع "الرجلان من نشطاء الحركة القومية المتحدة وأحدهما متورط بشكل مباشر في طعن فاروق ويقال أن الآخر مساعد له.

ولم يتسن على الفور الوصول إلى مسؤولي الحركة القومية لسؤالهم التعقيب.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)