اعتقال رجل أبيض بتهمة قتل تسعة سود في كنيسة بولاية ساوث كارولاينا

Fri Jun 19, 2015 10:00am GMT
 

من هارييت ماكلويد وإدوارد ماكأليستر

تشارلستون (ساوث كارولاينا) (رويترز) - اعتقل شاب أبيض يشتبه في أنه قتل تسعة سود بالرصاص بعد أن أمضى ساعة معهم في كنيسة تاريخية للأمريكيين من أصل أفريقي في ولاية ساوث كارولاينا الأمريكية بعد يوم من مذبحة تقول السلطات إن دافعها الكراهية العنصرية.

وقال مسؤولون إنه في أعقاب إطلاق النار بدأت مطاردة شرسة لمدة 14 ساعة انتهت باعتقال ديلان روف (21 عاما) بعد توقفه في إشارة مرور في بلدة صغيرة بولاية نورث كارولاينا على بعد 350 كيلومترا شمالي تشارلستون حيث وقع الهجوم.

ونقل روف جوا إلى ساوث كارولاينا بعد ساعات من اعتقاله.

ويقول أحد أقرباء روف إنه تلقى مسدسا كهدية في عيد ميلاده الحادي والعشرين في أبريل نيسان وتشير صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي إلى وجود هوس بتفوق العرق الأبيض.

وقال الميجر إريك واتسون المتحدث باسم مكتب شرطة مقاطعة تشارلستون إن من المقرر عقد جلسة يوم الجمعة لتحديد إن كان سيفرج عنه بكفالة لكنه سيمثل أمام المحكمة عبر دائرة فيديو مغلقة من مركز احتجاز في منطقة تشارلستون حيث تم حبسه.

ويأتي حادث إطلاق النار الذي وقع يوم الأربعاء في كنيسة ايمانويل الأسقفية الميثودية للأفارقة - التي أنشئت قبل مئتي عام - في عام شهد اضطرابات ومظاهرات بشأن العلاقات العرقية وانفاذ القانون والنظام القضائي الجنائي في الولايات المتحدة بعد عدد من حوادث قتل رجال سود عزل على يد أفراد من الشرطة.

وقال مسؤولون إن الضحايا هم ست نساء وثلاثة رجال بينهم القس كليمنتا بينكني راعي الكنيسة والعضو الديمقراطي بمجلس شيوخ الولاية.

وأحرقت الكنيسة في أوائل القرن التاسع عشر بعد اكتشاف خطط لثورة عبيد وضعها أحد مؤسسي الكنيسة. وأعيد بناء الكنيسة في وقت لاحق.   يتبع

 
ديلان روف في صورة نشرت وحصلت عليها رويترز يوم الخميس. ملحوظة: تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط.. يحظر بيع الصورة للحملات التسويقية أو الدعائية. حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث ووزعتها كما حصلت عليها تماما كخدمة للمشتركين.