ميليشيات في مالي تغادر بلدة رئيسية بالشمال قبل اتفاق سلام

Fri Jun 19, 2015 3:14pm GMT
 

باماكو (رويترز) - انسحبت ميليشيات موالية للحكومة من بلدة تعد إحدى بؤر الصراع في شمال مالي يوم الجمعة لتزيل عقبة كبيرة أمام اتفاق السلام الذي تدعمه الأمم المتحدة والذي تأخر كثيرا ومن المقرر توقيعه مطلع الاسبوع المقبل.

وعلى مدى الشهرين الماضيين ظل شمال مالي الصحراوي ساحة لاقتتال جماعات مسلحة للسيطرة على بلدة ميناكا الاستراتيجية.

وتأمل قوى غربية في أن يساعد اتفاق السلام الذي من المقرر أن يوقع يوم السبت في تركيز الموارد على محاربة المتشددين الإسلاميين الذين يستغلون الفوضى لشن هجمات على أهداف للأمم المتحدة ومالي.

وفي مؤشر على التحديات الأمنية قالت مصادر أمنية إن مجهولين يركبون دراجات نارية هاجموا قافلة للأمم المتحدة قرب بلدة جاو. وأضافت المصادر إن الهجوم لم يؤد إلى مقتل أحد.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)