19 حزيران يونيو 2015 / 16:58 / بعد عامين

خلاف بين الحكومة الألمانية وبافاريا بشأن خطة لتخزين نفايات نووية

برلين (رويترز) - قدمت الحكومة الألمانية خطة يوم الجمعة لإنشاء أربعة مواقع تخزين مؤقتة لنفايات نووية مكدسة الان بمحطات في فرنسا وبريطانيا لكن هذا الإجراء أثار انتقادات من بافاريا التي لا تريد وجود مثل هذه المواد على أراضيها.

وزيرة البيئة الالمانية باربرا هندريكس تلقي كلمة خلال مؤتمر في برلين يوم 18 مايو ايار 2015 - رويترز

وبعد كارثة فوكوشيما النووية في عام 2011 قررت ألمانيا اغلاق جميع محطاتها النووية بحلول عام 2022 لكن مازال عليها بحث سبل التعامل مع أطنان من النفايات عالية الإشعاع.

وقوبلت الخطط الاصلية لتحويل موقع تخزين مؤقت للنفايات النووية في جورليبن بولاية ساكسونيا السفلى الى مستودع نهائي باحتجاجات حاشدة وفي نهاية الامر تم استبعاد هذا الموقع بموجب القانون.

وتتضمن أحدث خطة قدمتها وزيرة البيئة باربرا هندريكس مواقع تخزين مؤقتة في المحطات النووية في بروكدورف وفيليبسبورج وبيبليس وايسار. ويتوقع ان تستوعب هذه المواقع الاربعة 26 حاوية من النفايات النووية الالمانية التي يجري معالجتها وتخزينها في فرنسا وانجلترا.

لكن بافاريا رفضت الخطة.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below