20 حزيران يونيو 2015 / 15:36 / منذ عامين

إصابة 11 ضابطا في هجمات على مراكز تابعة للشرطة في بوروندي

محتجون يشاركون في مظاهرة ضد الرئيس بيير نكورونزيزا في بوروندي يوم 3 يونيو حزيران 2015. تصوير. جوران توماسيفتش - رويترز

بوجومبورا (رويترز) - قال مسؤولون أمنيون يوم السبت إن 11 شرطيا أصيبوا في بوروندي عندما هاجم مسلحون مجهولون عدة مراكز للشرطة في أنحاء العاصمة بوجومبورا في وقت متأخر ليلة السبت مما يزيد من حدة التوتر قبل الانتخابات الرئاسية المزمعة في 15 يوليو تموز.

وقال شهود إنهم سمعوا دوي إطلاق الرصاص والانفجارات من الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (1900 بتوقيت جرينتش) يوم الجمعة وظل صداها يتردد في أنحاء العاصمة لعدة ساعات.

وقال المتحدث باسم الشرطة بيير نكوريكاي لرويترز "تعرضت مواقع للشرطة لهجوم أمس وسجلت الشرطة إصابة 11 شرطيا في الهجوم."

وأضاف نكوريكاي‭‭ ‬‬أنه لم يتم اعتقال أحد لكن الشرطة فتحت تحقيقا في الهجمات على مراكزها في أحياء جابي وسيبيتوكي وبويزا وكانيوشا. ولم يحدد المتحدث عدد المواقع التي تعرضت للهجوم.

وقالت جماعة حقوقية يوم الجمعة إن نحو 70 شخصا قتلوا في بوروندي الواقعة بشرق افريقيا منذ 26 ابريل نيسان عندما اندلعت الاشتباكات بين قوات الأمن ونشطاء يحتجون على محاولة الرئيس بيير نكورونزيزا الفوز بفترة رئاسية ثالثة. وتقول الحكومة إن عدد القتلى أقل من ذلك بكثير.

ورغم انحسار الاحتجاجات أوائل يونيو حزيران فإن البلاد تشهد تبادلا لاطلاق النار ليلا بين الحين والآخر.

ويقول دبلوماسيون إن هناك حالة من التوتر تسود البلاد ويمكن أن يندلع العنف أثناء الانتخابات أو في حالة فوز نكورونزيزا مرة أخرى وهو أمر يرى كثيرون أنه احتمال وارد.

اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below