20 حزيران يونيو 2015 / 20:40 / بعد عامين

بوتين يلوم الغرب بشأن اوكرانيا ويقول ان العقوبات لم تؤثر على بلاده

الرئيس الروسي (إلى اليسار) يصافح بول انجراسيا مدير تحرير رويترز خلال اجتماع مع رؤساء تحرير وكالات انباء اجنبية في مكتبة بوريس يلتسين بمدينة سان بطرسبرج يوم الجمعة - رويترز

سان بطرسبرج (روسيا) (رويترز) - أشارت عقارب الساعة الى دقيقتين قبل انتصاف الليل عندما دلف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أخيرا الى قاعة الاجتماعات بمكتبة بوريس يلتسين متأخرا عن موعده أكثر من ثلاث ساعات ليتلقى أسئلة من نحو عشرة من الصحفيين الذين نال منهم الاجهاد.

وبدا ان حاشية بوتين اعتادت على مضض على مثل هذه الاجتماعات الليلية لكن بوتين نفسه -بعد حضوره اجتماعات متتالية والقاء كلمة ومقابلة في مؤتمر الاعمال السنوي في مسقط رأسه بمدينة سان بطرسبرج- كان منتعشا لكنه كان في الوقت ذاته متجهما حاد الطبع.

وقال ”كسبنا في مباراة للمصارعة الحرة وسنستضيف نهائيات كأس العالم“ نافيا بذلك إيحاءات بأن روسيا احتالت مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) المبتلى بالفضائح لاستضافة نهائيات عام 2018 .

وفيما يتعلق بما اذا كان ليس بمقدور روسيا -او ببساطة انها لا ترغب- في السيطرة على حدودها لوقف تدفق الاسلحة الى الانفصاليين في اوكرانيا قال ”هؤلاء الناس يحصلون على الاسلحة التي يدافعون بها عن انفسهم وهم يحصلون عليها بمختلف الطرق“.

وبالنسبة الى اشارة رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الى استبعاد روسيا من مجموعة الثماني للقوى الاقتصادية الكبرى قال ”لا أريد الاساءة الى احد لكن اذا قالت الولايات المتحدة إنه يجب ان تعود روسيا الى مجموعة الثماني فإن رئيس الوزراء سيغير رأيه“.

كل ذلك يدلل على شخصية بوتين الحقيقية فقد اعتاد على ان يحضر الاجتماعات متأخرا -مع البابا فرنسيس ومع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل ومع معظم الآخرين- حتى يكون من الجلي من هي الشخصية المسيطرة قبل بدء المباحثات.

فيبدو انه شخصية لا تكل ولا تمل وهو في سن 62 عاما فهو صاحب المواقف الحازمة إذ قال لتشارلي روز المعلق التلفزيوني الامريكي الذي اختاره الكرملين لإجراء مقابلة بالمؤتمر عصر الجمعة ”انني لعلى قناعة بانه .. بعد ان زال الاتحاد السوفيتي من على الخريطة السياسية للعالم فان بعض شركائنا بالغرب -ومنهم بطبيعة الحال وبصفة اساسية الولايات المتحدة- باتوا في حالة من النشوة“.

وفي اشارة الى توسع حلف شمال الاطلسي شرقا قال ”يبدو ان بعض شركائنا لديهم أوهام بان .. فراغا من نوع ما قد نشأ وانه يتعين شغله بسرعة. أظن ان مثل هذا المنهج خاطئ“.

واضاف ”هل يوجد أحد يود ان يكون مهملا وذليلا؟. إنه أمر يتعلق بالاحترام او قلة الاحترام وعندما نرى عزوفا لدى شركائنا في مخاطبتنا عندئذ نرى الازدراء من جانبنا“.

وقد فقد هذا المؤتمر بريقه -والاسم الرسمي للمؤتمر هو منتدى سان بطرسبرج الاقتصادي الدولي- من العام الماضي عندما فرض الغرب عقوبات اقتصادية على روسيا بعد ان ضمت اليها منطقة القرم ودعمت الانفصاليين

في شرق أوكرانيا.

ولم يحضر المؤتمر سوى قلة من المسؤولين التنفيذيين الكبار في الغرب وبعض شركات النفط التي تسعى لابرام اتفاقات مع روسيا الى جانب عدد من رؤساء الوزراء السابقين منهم البريطاني توني بلير والايطالي رومانو برودي والفرنسي فرانسوا فيون الى جانب رئيس قرغيزستان ورئيس وزراء منغوليا لكن كان أبرز كبار المسؤولين رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس.

الا ان كلمة بوتين تضمنت احصاءات عديدة منها معدلات البطالة في روسيا واحتياطياتها من الذهب والنقد الاجنبي وعجز الموازنة.

وكانت رسالته هي ان صدر روسيا لا يضيق ذرعا بالعقوبات الغربية وقال ”أود ان أشير الى انه في نهاية العام الماضي تلقينا تحذيرات .. باننا سنواجه أزمة عميقة“ وقال ”لم يحدث شيء من هذا وعملنا على استقرار الوضع“.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below