22 حزيران يونيو 2015 / 07:12 / بعد عامين

كوريا الجنوبية واليابان تحاولان كسر التوتر في الذكرى الخمسين للعلاقات

سول/طوكيو (رويترز) - سعت كوريا الجنوبية واليابان الجاراتان في شرق آسيا في ذكرى مرور 50 عاما على قيام علاقات دبلوماسية بينهما يوم الاثنين لتحسين العلاقات التي شابها التوتر لسنوات بسبب نزاعات إقليمية وخلافات بشأن ماضي اليابان العسكري خلال الحرب.

رئيس الوزراء الياباني خلال استقباله وزير خارجية كوريا الجنوبية (إلى اليسار) في طوكيو يوم الإثنين. تصوير. إيسي كاتو - رويترز

ويعمل البلدان الحليفان للولايات المتحدة لتنظيم أول اجتماع بين زعيميهما في ثلاث سنوات على أمل تجاوز توترات الماضي التي عرقلت مساعي تحسين التعاون الأمني في ظل وجود كوريا الشمالية التي لا يمكن التنبؤ بردود أفعالها والصين التي تسعى لفرض سطوتها.

وستحضر رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي مراسم تستضيفها السفارة اليابانية في سول وسيشارك رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في حفل استقبال تقيمه سفارة كوريا الجنوبية في طوكيو.

وقال آبي لوزير خارجية كوريا الجنوبية يون بيونج سي الذي زار الزعيم الياباني زيارة مجاملة يوم الاثنين ”من أجل شعبي البلدين ومن أجل الجيل المقبل أود أن أعمل مع الرئيسة باك لتحسين العلاقات وأن نضع نصب أعيننا نصف القرن المقبل.“

وقال يون بعد المحادثة إن وجود ”أجواء من الثقة والتنازلات“ سيساعد في التغلب على التحديات التي تواجه العلاقات وسيزيد فرص عقد اجتماع قمة.

ولم تجر باك محادثات مع الزعيم الياباني منذ تولت منصبها في فبراير شباط 2013 بعد شهرين من تولي آبي منصب رئاسة الوزراء. وأفاد بيان صادر عن مكتبها بأن من المتوقع أن يساهم حضور الزعيمين لحفلي الاستقبال في تطوير العلاقات.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below