22 حزيران يونيو 2015 / 18:34 / بعد عامين

10 قتلى على الأقل في انفجارين بسوق في ميدوجوري النيجيرية

ميدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قال شهود ومصادر إن انفجارين تسببا في مقتل عشرة أشخاص على الأقل في سوق مكتظة بمدينة ميدوجوري في شمال نيجيريا يوم الاثنين.

ونفذت انتحارية الهجوم الأول باستخدام وعاء به أخشاب وضعت أسفلها متفجرات حسب إفادة أحد الشهود فيما قالت مصادر عسكرية إن الانفجار الثاني وقع بعد ذلك بخمس دقائق ونفذ بواسطة جهاز أخفي على بعد أمتار قليلة.

ولم تعلن أي مجموعة مسؤوليتها عن الهجومين لكنهما يحملان بصمات جماعة بوكو حرام المتشددة التي قتلت المئات في حملة تشنها منذ ست سنوات في شمال نيجيريا أكثر بلدان أفريقيا سكانا وأكثرها تصديرا للنفط.

وقال الشاهد علي بوكار ”كانت المرأة تحمل وعاء به الأخشاب وفجأة انفجرت القنبلة.“

وأضاف الشاهد أن المرأة قتلت في الانفجار ومعها خمسة آخرون.

وقال مصدر بمستشفى الولاية الخاص في ميدوجوري إن حصيلة الحادثين 11 قتيلا بينما دخل 60 مصابا للمستشفى لتلقي العلاج.

وأحصى شاهد من رويترز عشر جثث في المستشفى.

وقتلت بوكو حرام التي تسعى لإنشاء خلافة إسلامية في شمال شرق نيجيريا نحو مئة شخص في ميدوجوري الشهر الماضي. وقالت السلطات في تشاد إن الجماعة مسؤولة عن هجومين انتحاريين في عاصمتها الشهر الماضي قتل فيهما 34 شخصا وأصيب العشرات.

وسيطرت بوكو حرام على أراض تعادل مساحة بلجيكا في ولاية ميدوجوري في بداية هذا العام قبل أن تخرجها قوات الجيش النيجيري من معظم هذه الأراضي بدعم من قوات تشاد والنيجر والكاميرون.

وتعهد الرئيس النيجيري محمد بخاري بسحق بوكو حرام وأجرى محادثات مع نظرائه من تشاد والنيجر والكاميرون لتشكيل قوة مهام إقليمية لقتال بوكو حرام.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below