23 حزيران يونيو 2015 / 18:34 / بعد عامين

مقتل عشرة أشخاص في تفجير نفذته انتحارية بشمال نيجيريا

موقع تفجير انتحاري في كانو بنيجيريا يوم 24 فبراير شباط 2015 - رويترز

داماتورو (نيجيريا) (رويترز) - قال شهود عيان إن انتحارية فجرت نفسها في سوق بشمال شرق نيجيريا يوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص وإصابة أكثر من 20 اخرين في ثاني هجوم من نوعه خلال 24 ساعة.

ويحمل الهجوم بصمات جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة التي تكثف الهجمات الانتحارية في بلدات ومدن بعد الخسائر التي منيت بها في شمال شرق البلاد منذ بداية العام.

وكان الرئيس النيجيري محمد بخاري تعهد بسحق التمرد. وقبل بخاري يوم الثلاثاء دعوة من رئيس الكاميرون بول بيا لزيارة بلاده في اطار جهود لتعزيز تعاون المنطقة في الحرب ضد بوكو حرام.

ووقع التفجير الانتحاري يوم الثلاثاء نحو الساعة 11 صباحا (1000 بتوقيت جرينتش) في سوق في بلدة جوجبا التي جرى استعادتها من بوكو حرام في وقت سابق هذا العام مع مواصلة الجيش النيجيري هجومه بدعم من تشاد والنيجر والكاميرون.

وجاء التفجير بعد يوم من هجوم نفذته انتحارية أخرى في سوق في مايدوجوري حمل بصمات جماعة بوكو حرام التي قتلت آلاف الأشخاص خلال تمردها المستمر منذ ستة أعوام في شمال شرق نيجيريا.

وقال حسين إبراهيم وهو سائق ”شاهدت الانتحارية. كانت فتاة صغيرة لا يتعدى عمرها 12 عاما. أحصيت أكثر من عشرة قتلى.“ وأضاف أنه ساعد في نقل 23 مصابا إلى مستشفى في داماتورو.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below