24 حزيران يونيو 2015 / 08:59 / بعد عامين

نهاية هادئة ومؤثرة لمخيمات الاحتجاج في شوارع هونج كونج

هونج كونج (رويترز) - بدأت سلطات هونج كونج في إزالة آخر مخيمات الاحتجاج المطالبة بالديمقراطية قرب مقر الحكومة يوم الأربعاء تحت أعين عدد قليل من المتظاهرين في نهاية هادئة لكنها مؤثرة لتسعة شهور من مظاهرات الشوارع.

وانطلقت ما تعرف باسم حركة احتلال وسط هونج كونج يوم 28 سبتمبر أيلول عندما تدفق عشرات الآلاف من المحتجين على الطرق السريعة الرئيسية طلبا للديمقراطية الكاملة. وأصبحت الاحتجاجات أكبر تحد سياسي أمام زعماء الحزب الشيوعي الصيني منذ سنوات.

واعتصم المحتجون خلال الأسابيع التالية وامتلأت الخيام بالمؤن المجانية والإمدادات الطبية في المركز المالي وزادت أعدادهم كما ظهر الفن الاحتجاجي وفصول دراسية في الهواء الطلق.

وأخلت شرطة هونج كونج معظم المواقع في منتصف ديسمبر كانون الأول لكن سمح لعدد قليل من الخيام والمحتجين المتمسكين بمطالبهم بالبقاء في الطرقات حتى يوم الأربعاء بمناسبة ذكرى مرور 270 يوما متواصلين من الاحتجاجات في نفس الموقع.

وقرأ مسؤولون إخطارا بإخلاء نهائي لآخر موقع للاحتجاجات.

ونقلت الشرطة اثنين من المحتجين بعيدا.

ولم يبد نحو 20 محتجا آخرين مقاومة تذكر فيما أخلت السلطات الموقع ووضعت خيامهم ومتعلقاتهم في شاحنات نفايات.

وقال محتج يدعى سايمون وونج (71 عاما) ”لم ننجح لكننا أيضا لم نخفق.“ وكان يرتدي قميصا كتب عليه ”أريد اقتراعا عاما حقيقيا.“

ولم تنجح الاحتجاجات في إقناع الصين بالسماح بانتخاب ديمقراطي كامل للرئيس التنفيذي المقبل لهونج كونج في 2017 بدلا من قائمة تضم مرشحين موالين لبكين.

وجاء إخلاء مواقع الاحتجاج بعد أن رفض برلمان هونج كونج اصلاحات انتخابية مدعومة من الصين انتقدها نواب ونشطاء يطالبون بالديمقراطية وقالوا إنها غير ديمقراطية.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below