24 حزيران يونيو 2015 / 11:54 / بعد عامين

النمسا تستدعي سفير المجر إثر امتناع بلاده عن استقبال لاجئين

مهاجرون من سوريا على طريق سريعة قرب الحدود الصربية المقدونية يوم 19 يونيو حزيران 2015 - رويترز

فيينا (رويترز) - استدعت النمسا السفير المجري يوم الأربعاء بعد امتناع بودابست عن استقبال طالبي اللجوء من غيرها من دول الاتحاد الأوروبي متحدية بذلك السلطات الأوروبية وملقية على فيينا عبء المزيد من اللاجئين الذين ربما سيتعين عليها التعامل معهم.

ورفضت حكومة المجر استقبال المزيد من المهاجرين الذين يرسلون إليها بموجب قواعد الاتحاد الأوروبي بدءا من الثلاثاء تعبيرا عن إحباطها حيال اقتراحات نشر طالبي اللجوء في أنحاء القارة بشكل أكثر تساويا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية إن فيينا طلبت من المفوضية الأوروبية أن تبحث ما إذا كان هذا الإجراء ينتهك الاتفاقات الأوروبية.

وطلبت المفوضية من المجر تفسيرا فوريا لقرارها عشية مناقشة زعماء الاتحاد الأوروبي مخططا لإعادة توزيع المهاجرين الآتين عبر المتوسط يوم يوم الخميس.

ويفاقم رفض المجر استقبال اللاجئين مشاكل جارتها النمسا في التعامل مع التدفق المستمر للاجئين.

وفي بودابست قال وزير الخارجية بيتر زيجارتو إن بلاده تمتثل تماما لالتزاماتها في الاتحاد الأوروبي لكنها تعاني من مشاكل في استيعاب اللاجئين بسبب التدفق الهائل للمهاجرين بشكل غير مشروع من صربيا.

وأجاب زيجارتو ردا على سؤال بخصوص مخططات النمسا وغيرها من الدول الأعضاء لإعادة المهاجرين بشلك غير مشروع إلى المجر أن مثل هؤلاء المهاجرين يجب أن تتم إعادتهم إلى اليونان التي دخلوا منها إلى الاتحاد الأوروبي.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below