24 حزيران يونيو 2015 / 12:44 / بعد عامين

شهود: نحو 40 قتيلا في هجمات يشتبه بأن بوكو حرام شنتها في نيجيريا

باوتشي (نيجيريا) (رويترز) - قال شهود لرويترز يوم الأربعاء إن مقاتلين يشتبه بأنهم من جماعة بوكو حرام قتلوا نحو 40 شخصا إذ أحرقوا المنازل وأطلقوا النار على السكان أثناء فرارهم في قريتين بولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا.

وأضاف الشهود أن المهاجمين الذين جاءوا على متن دراجات نارية وسيارات عليها مدافع أطلقوا النار على السكان ونهبوا المتاجر في قريتي دبيرو بيو ودبيرو هاوول في وقت متأخر من يوم الاثنين وحتى صباح الثلاثاء.

وأكدت الشرطة المحلية وقوع الهجمات لكنها أحجمت عن الإدلاء بتعليقات.

ولم تكشف تفاصيل الهجوم لساعات عدة بسبب سوء شبكات الاتصالات في القريتين النائيتين في المنطقة التي قتلت بوكو حرام الآلاف فيها في إطار مسعى بدأته قبل ست سنوات لإقامة دولة إسلامية.

وقال شاهد يدعى حسيني ادامو فر مع قرويين آخرين للاختباء في الغابات بعد فراره من قرية دبيرو بيو ”كانوا يطلقون النار بشكل عشوائي ثم بدأوا في نهب المتاجر وإشعال النار.“

وقتل أكثر من مئة شخص في شمال شرق نيجيريا خلال الأسابيع القليلة المنصرمة في سلسلة تفجيرات معظمها في مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو.

وحول محمد بخاري الرئيس الجديد لنيجيريا أكبر بلد افريقي من حيث عدد السكان وأكبر اقتصاد في القارة مايدوجوري إلى مركز قيادة لحملة عسكرية على بوكو حرام أطلقها الشهر الماضي.

وأجرى بخاري محادثات مع نظرائه في دول مجاورة وشكل قوة مشتركة للتصدي للمقاتلين.

وسيطرت بوكو حرام على أراض كثيرة في شمال شرق البلاد مطلع العام لكن الجيش النيجيري طردها من معظمها بدعم قوات من تشاد والنيجر والكاميرون.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below