24 حزيران يونيو 2015 / 14:30 / منذ عامين

الاتحاد الأوروبي يدرب أجهزة الأمن في شرق إفريقيا على مكافحة الارهاب

نيروبي (رويترز) - قال الاتحاد الأوروبي إنه سينفذ برنامجا تدريبيا على مكافحة الارهاب يستهدف رفع كفاءة أجهزة الأمن في شرق افريقيا في مجال التحقيقات وإجراءات التقاضي عبر الحدود في المنطقة التي تتعرض لهجمات إسلاميين متشددين.

وخوفا من قيام متشددين تلقوا تدريبات في افريقيا بشن هجمات لدى عودتهم إلى أوطانهم دربت قوى غربية الأجهزة الأمنية في العديد من دول شرق افريقيا وزودتها بالمعدات لتكون حائط صد في مواجهة انتشار التطرف الإسلامي خاصة في الصومال.

وسينفذ البرنامج هذا العام أو مطلع 2016 في كينيا واثيوبيا واريتريا وجيبوتي وجنوب السودان والسودان وأوغندا واليمن وقال مسؤول في الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء إن البرنامج سيتكلف 11 مليون يورو (12 مليون دولار) وينفذ على مدى خمس سنوات.

وقال يوي فيسنباخ رئيس القسم السياسي للاتحاد الأوروبي في كينيا إن البرنامج سيركز على تدريب المؤسسات القضائية ووكالات انفاذ القانون المحلية على كيفية إجراء التحقيقات عبر الحدود وإقامة الدعاوى الجنائية.

وأضاف "نريد جمع وكالات انفاذ القانون المعنية بالارهاب ومساعدة الناس على فهم التحقيقات الخاصة بمكافحة الارهاب عبر الحدود". وقال إن خبراء من الاتحاد الأوروبي سيحضرون لمساعدة الوكالات المحلية.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below