25 حزيران يونيو 2015 / 21:46 / بعد عامين

حلف الاطلسي يقرر مصير بعثته في أفغانستان بعد تقييم "موسم القتال"

ينس شولتنبرج الامين العام لحلف الاطلسي يتحدث في بروكسل يوم الاربعاء. تصوير: ايريك فيدال - رويترز.

بروكسل (رويترز) - قال الامين العام لحلف شمال الاطلسي يوم الخميس إن الحلف سيحدد وتيرة خفض بعثته المكلفة بتدريب قوات الامن الافغانية بعد ان يجري تقييما لأداء تلك القوات في "موسم القتال" هذا الصيف.

ومنيت قوات الحكومة الافغانية التي تلقى الان دعما عسكريا أجنبيا محدودا بخسائر فادحة هذا العام في معاركها ضد طالبان التي زادت هجماتها في الشمال وفي معاقلها التقليدية في الجنوب والشرق.

وسحب حلف شمال الاطلسي معظم قواته القتالية من أفغانستان في العام الماضي وترك نحو 12000 فرد لتدريب جنود الجيش والشرطة في مهمة يتوقع ان تنتهي بحلول نهاية 2016 .

وقبل هذا التاريخ من المتوقع ان ينسحب مدربو حلف شمال الاطلسي من أربعة مراكز تدريب اقليمية ويركزون عملهم في العاصمة كابول.

وكانت الخطة الاساسية تقضي باغلاق المراكز الاربعة بحلول نهاية هذا العام لكن دبلوماسيين قالوا ان بعضها يمكن ان تبقى مفتوحة لفترة أطول.

وبعد محادثات بين وزراء دفاع حلف الاطلسي وأفغانستان قال الامين العام للحلف ينس شتولتنبرج إنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن موعد انتهاء أي مرحلة من مراحل التدريب.

وقال "سنجري ... تقييما للوضع بعد نهاية موسم القتال هذا العام" في اشارة الى الفترة بين ابريل نيسان وأول سقوط للثلوج في الشتاء.

وأضاف انه بحلول ذلك الوقت سيتوفر لحلف الاطلسي مزيدا من المعلومات بشأن التحديات الامنية التي تواجهها أفغانستان وقدرات قواتها.

وحثت أفغانستان الولايات المتحدة -التي تقدم لها معظم الجنود الاجانب- على ابطاء الانسحاب. وقال الرئيس الامريكي باراك أوباما في مارس اذار إنه سيبقي قوة من 9800 جندي حتى نهاية 2015 مع الالتزام بخطة الانسحاب في عام 2017 .

وحث القائم بعمل وزير الدفاع الافغاني معصوم ستانيكزاي على المرونة بشأن مستويات القوات.

وقال في مؤتمر صحفي في بروكسل "اعتقد ان الجميع يدركون ان علينا ان نلتزم ليس فقط بالجداول الزمنية بل يجب ان ننظر الى الحقائق على الارض."

وقالت وزيرة الدفاع الالمانية أورسولا فون دير ليين إن "من المهم ان نجري تقييما للوضع بحذر وألا نترك هذا البلد بسرعة."

وبعد ان تنتهي مهمة التدريب يزمع حلف الاطلسي الاحتفاظ ببعثة أصغر يقودها مدنيون في أفغانستان لتقديم المشورة وتدريب الهيئات المدنية.

وقال شتولتنبرج إن العمل مستمر لمساعدة أفغانستان على تطوير قوتها الجوية الان بعد ان توقفت القوات الامريكية عن تقديم دعم جوي.

وقال وزير الدفاع الامريكي آشتون كارتر إن الاعداد الصغيرة من مقاتلي الدولة الاسلامية في افغانستان ليسوا من القادمين الجدد وانما مقاتلون غيروا ولاءهم.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below