26 حزيران يونيو 2015 / 09:50 / بعد عامين

أوباما ينعي يوم الجمعة قسا قتل في مذبحة كنيسة ساوث كارولاينا

تشارلستون (ساوث كارولاينا) (رويترز) - تحاول ولاية ساوث كارولاينا الأمريكية تضميد جراحها بعد إطلاق النار داخل كنيسة الأسبوع الماضي ويصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الولاية يوم الجمعة لإلقاء كلمة ينعي فيها قس الكنيسة التاريخية الذي قتل في الهجوم.

الرئيس الامريكي باراك اوباما في واشنطن يوم الجمعة. تصوير: جوناثان ارنست - رويترز

وكان القس كليمنتا بينكني وهو سناتور محبوب في الولاية وراعي كنيسة ايمانويل الأسقفية الميثودية للأفارقة في تشارلستون أحد القتلى التسعة الذين سقطوا عندما فتح مسلح النار داخل الكنيسة.

وفجرت المذبحة جدلا شديدا في جنوب الولايات المتحدة بشأن إرث العبودية ورموزها.

وقال أوباما عن الحادث الاسبوع الماضي انه يثير تساؤلات ”عن جزء مظلم في تاريخنا“.

وفي خطوة غير معتادة سيشارك أوباما وزوجته ميشيل ونائبه جو بايدن في الجنازة التي ستقام في ساحة كلية بتشارلستون. وكان الثلاثة على معرفة شخصية ببينكني.

وخلال فترة رئاسته ألقى أوباما كلمات في ست مراسم تأبين لضحايا إطلاق نار عشوائي في ولايات تكساس وأريزونا وكولورادو وكونيتيكت.

وكرر أوباما دعوات سابقة إلى تشديد قوانين حيازة الأسلحة وهي قضية شائكة في الولايات المتحدة إذ يكفل الدستور للمواطنين حق امتلاك السلاح.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below