27 حزيران يونيو 2015 / 09:35 / منذ عامين

كيري وظريف يتوقعان عملا شاقا مع بدء المحادثات النووية

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اثناء مؤتمر صحفي في اثينا يوم 28 مايو ايار 2015. تصوير: الكيس قنسطنطيدس - رويترز

فيينا (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون وإيرانيون كبار إنه ما زالت هناك حاجة لكثير من العمل الشاق لتضييق هوة الخلافات بشأن اتفاق لكبح برنامج إيران النووي.

ومع اقتراب مهلة 30 يونيو حزيران سعى كل جانب لإلقاء عبء الانتهاء من الاتفاق على الجانب الآخر. ويسعى الجانبان للتوصل لاتفاق يقضي بكبح برنامج إيران النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله يوم السبت قبل أن يلتقي بنظيره الأمريكي جون كيري "إذا اتخذ الجانب الآخر... خطوات إيجابية ولم يتقدم بمطالب مبالغ فيها فمن المؤكد أننا سنتوصل لاتفاق يفيد الجميع."

وما زالت توجد خلافات باقية خاصة فيما يتعلق بوتيرة وتوقيت تخفيف العقوبات المفروضة على إيران وطبيعة آليات المراقبة لضمان ألا تخرق طهران أي اتفاق يجري التوصل إليه.

وقال دبلوماسي غربي كبير طالبا عدم نشر اسمه "الأيام القليلة المقبلة ستكون في غاية الصعوبة."

وأضاف أن المحادثات قد تمتد ليومين أو ثلاثة أيام بعد انتهاء المهلة.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أشرف صديق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below