27 حزيران يونيو 2015 / 21:53 / بعد عامين

رئيس أرمينيا يحاول إنهاء احتجاجات على قرار رفع أسعار الكهرباء

يريفان (رويترز) - سعى رئيس أرمينيا لتخفيف حدة التوتر الذي تشهده بلاده منذ أيام بتعليق تطبيق زيادة في أسعار الكهرباء لحين مراجعة القرار لكنه فشل في وضع حد للاحتجاجات التي يشارك في آلاف المواطنين.

متظاهرون يشاركون في احتجاج ضد زيادة اسعار الكهرباء في يريفان عاصمة ارمينيا يوم 23 يونيو حزيران 2015. (صورة مقدمة لرويترز من طرف ثالث) - رويترز

وقال الرئيس سيرج سركسيان في اجتماع مع مسؤولين كبار إن الزيادة التي تبلغ قيمتها 22 بالمئة ستطبق لكن الحكومة ستحمل عن الشعب ”الأعباء“ الإضافية لحين الانتهاء من مراجعة القرار بواسطة جهة مستقلة.

ورفض المحتجون الذين يحتلون منذ الاثنين الماضي شارعا رئيسيا في العاصمة يريفان العودة الى منازلهم وقالوا إنهم لن يردوا على العرض قبل السادسة من مساء الأحد بالتوقيت المحلي (1400 بتوقيت جرينتش).

وقال فاجيناك شوشانيان أحد منسقي الاحتجاج ”سنناقش جميعا (العرض) طوال الليل.. وندعو الناس للتعبئة غدا.“

وأضاف موجها السؤال للمتظاهرين ”لو بقينا خلال الليل.. هل نواصل الكفاح؟“ ورد المتظاهرون الذين تقدر الشرطة عددهم بنحو ستة آلاف قائلين بصوت واحد ”نعم“.

وسببت الاحتجاجات مزيدا من التوتر الاجتماعي في الجمهورية السوفيتية السابقة التي يبلغ عدد سكانها 3.2 مليون نسمة وتعاني بشدة من التراجع الاقتصادي في روسيا حليفتها الكبرى.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below