23 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 09:05 / بعد عامين

ماوريسيو ماكري يطيح بمرشح الحزب الحاكم ويفوز برئاسة الأرجنتين

رسم توضيحي يوضح فوز ماكري مرشح المعارضة في الأرجنتين - رويترز

بوينس ايريس (رويترز) - قلب المرشح المحافظ في انتخابات الرئاسة الأرجنتينية ماوريسيو ماكري الساحة السياسية في البلاد رأسا على عقب يوم الأحد إذ أطاح بحزب الحركة البيرونية الحاكم بناء على وعد بتحرير الاقتصاد المتداعي وإنهاء ثقافة سياسة الانقسامات.

وماكري (56 عاما) ابن لقطب من أقطاب صناعة البناء في الأرجنتين وفاز بالانتخابات مستفيدا من حالة الإحباط بسبب النمو البطيء وارتفاع معدل البطالة والفساد وسيصبح ثالث رئيس للأرجنتين من خارج الحركة البيرونية منذ انتهاء الحكم العسكري عام 1983.

ولم يكمل الرئيسان السابقان الآخران من خارج الحركة فترتيهما وهو ما يشير إلى المصاعب التي قد يسببها أنصار الحركة البيرونية بين حكام الأقاليم والمعارضين في الكونجرس ونقابات العمال لماكري ما لم يتمكن من تحقيق النمو الاقتصادي السريع.

وانتصر ماكري على مرشح الحزب اليساري الحاكم دانييل سيولي إذ عاقب الناخبون الرئيسة المنتهية ولايتها كريستينا فرنانديز على إدارتها للاقتصاد وأسلوبها الحاد في قيادة البلاد.

ومن المتوقع أن يسعى ماكري وراء دعم المشرعين الموالين لسيرجيو ماسا المرشح الوسطي الذي حل في المركز الثالث في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الشهر الماضي وأحزاب أخرى للمناورة بعيدا عن أنصار فرنانديز.

وسوف يسيطر تحالف ”هيا بنا نتغير“ بقيادة ماكري على القواعد الثلاثة الرئيسية للسلطة في الأرجنتين وهي الحكومة الاتحادية وإقليم بوينس ايريس المعقل التقليدي للحركة البيرونية والعاصمة.

وقال خوان كروز دياز رئيس مجموعة سيفيداس للاستشارات السياسية ”هذا تحول كبير في السياسة الأرجنتينية.“

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below