23 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 12:46 / بعد عامين

روسيا تخفف رسميا الحظر على تصدير التكنولوجيا النووية لإيران

موسكو (رويترز) - أفاد قرار للكرملين نشر يوم الاثنين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خفف حظرا على تصدير المعدات والتكنولوجيا النووية لإيران بعد أن توصلت طهران لاتفاق بشأن برنامجها النووي مع القوى العالمية الست في يوليو تموز.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في نوفو-اوجاريوفو يوم 20 نوفمبر تشرين الثاني 2015. صورة من الكرملين حصلت عليها رويترز من وكالة انباء سبوتنيك الرسمية الروسية.

وجاء في القرار الذي صدر يوم الاثنين في اليوم ذاته الذي وصل فيه بوتين لإيران في زيارة رسمية أن المؤسسات الروسية أصبحت مفوضة الآن بتصدير المعدات وتقديم المشورة المالية والتكنولوجية لمساعدة إيران في ثلاث مهام محددة.

وهذه المهام هي المساعدة في تعديل مسقطين في محطة فوردو لتخصيب اليورانيوم ودعم المساعي الإيرانية لتصدير اليورانيوم المخصب مقابل إمدادات اليورانيوم الخام ومساعدة إيران في تحديث مفاعل أراك الذي يعمل بالماء الثقيل.

ويأتي القرار بعد الاتفاق النووي التاريخي الذي أبرم بين القوى العالمية الست وطهران في يوليو تموز والذي وافقت إيران بموجبه على فرض قيود طويلة الأمد على برنامجها النووي الذي لطالما اشتبه الغرب في أنه يهدف إلى إنتاج قنبلة نووية.

وسيرفع الاتفاق العقوبات الدولية عن إيران مقابل قيود تفرض لمدة عقد على الأقل على أنشطة البلاد النووية بما في ذلك تقليص عدد أجهزة الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم ومخزونها من اليورانيوم المخصب.

ومن المتوقع أن يلتقي بوتين -الذي سيحضر قمة للدول المصدرة للغاز اليوم الاثنين في طهران - بالرئيس الإيراني حسن روحاني وأن يبحث الصراع في سوريا.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below