تركيا تسقط طائرة حربية روسية قرب حدود سوريا وبوتين يتوعد بعواقب وخيمة

Tue Nov 24, 2015 5:23pm GMT
 

من تولاي كارادينيز وماريا كسيليوفا

أنقرة/موسكو (رويترز) - أسقطت تركيا طائرة حربية روسية بالقرب من الحدود السورية يوم الثلاثاء قائلة إنها انتهكت مجالها الجوي عدة مرات وهو واحد من أخطر الاشتباكات المعترف بها علانية بين بلد عضو في حلف شمال الأطلسي وروسيا منذ نصف قرن.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الطائرة هوجمت حينما كانت على مسافة كيلومتر داخل الأجواء السورية وحذر من "عواقب وخيمة" لما سماه "طعنة في الظهر" دبرها "المتواطئون مع الإرهابيين". وقال بوتين "لن نتهاون أبدا مع جرائم كتلك التي ارتكبت اليوم."

وهبطت أسعار الأسهم الروسية والتركية بسبب مخاوف من التصعيد بين خصمي الحرب الباردة السابقين.

واستدعى كل من البلدين ممثله الدبلوماسي في البلد الآخر وقرر حلف شمال الأطلسي عقد اجتماع لسفرائه يوم الثلاثاء. وألغى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف زيارة لتركيا كان مقررا أن يقوم بها يوم الأربعاء.

وأظهرت لقطات بثتها قناة خبر ترك التركية التلفزيونية الخاصة الطائرة الحربية وهي تسقط والنار تشتعل فيها في منطقة غابات وخلفها شريط طويل من الدخان. وذكرت خبر ترك أن الطائرة أسقطت في منطقة يسميها الأتراك جبل التركمان في شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا.

وأظهرت لقطات تلفزيونية بثتها وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء فيما يبدو طيارين يهبطان بالمظلة من الطائرة قبل سقوطها.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن مقاتلة سوخوي-24 أُسقطت في سوريا وان المعلومات الأولية تفيد أن الطيارين قفزا بالمظلات. وذكرت أن الطائرة الروسية ظلت داخل المجال الجوي السوري طوال مهمتها.

وقال الجيش التركي إن الطائرة تم تحذيرها عشر مرات في غضون خمس دقائق من انتهاك المجال الجوي التركي. وقال مسؤولون إن طائرة ثانية اقتربت أيضا من الحدود وتم تحذيرها.   يتبع

 
دخان يتصاعد من منطقة جبلية في سوريا سقطت فيها طائرة حربية روسية ضربتها مقاتلتان تركيتان يوم الثلاثاء. صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط.