25 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 03:34 / بعد عامين

البابا يصل افريقيا ويأمل رأب الصدوع في العلاقة بين المسلمين والمسيحيين

نيروبي (رويترز) - قال البابا فرنسيس اليوم الأربعاء إنه يريد أن يقدم دعما ”روحيا وماديا“ لابناء افريقيا في أول جولة يقوم بها في القارة حيث يلقي عظة أمام الطائفة الكاثوليكية التي تتزايد أعداد المنتمين لها سريعا ويسعى الى رأب الصدع بين المسلمين والمسيحيين.

البابا مع الرئيس الكيني (الثاني إلى اليمين) في نيروبي يوم الأربعاء. تصوير. جوران توماسيفتش - رويترز

وكان البابا يتحدث قبل أن تهبط طائرته في العاصمة الكينية حيث تجمع مئات من كبار رجال الدين والمواطنين في المطار لاستقباله.

ويتوجه البابا بعد كينيا الى أوغندا وهي دولة أخرى تستهدفها هجمات الإسلاميين المتشددين وجمهورية افريقيا الوسطى التي يمزقها الصراع بين المسلمين والمسيحيين.

وقال للصحفيين في الطائرة خلال توجهه الى نيروبي ”يسعدني أن أذهب الى كينيا واوغندا والاخوة في افريقيا الوسطى.“ وأضاف ”لنأمل أن تؤتي هذه الزيارة ثمرة أفضل على الصعيدين الروحي والمادي.“

وينتظر أن يشارك ملايين المسيحيين الكاثوليك في قداس يمثل تحديا لقوات الأمن المحلية للحفاظ على سلامة البابا والحشود الهائلة.

وشهدت كينيا هجمات ينفذها متشددو حركة الشباب الصومالية في العامين الأخيرين قتل فيها المئات. وفي 2013 نفذت حركة الشباب هجوما على مركز للتسوق في نيروبي قتل فيه 67 شخصا.

وربما تكون المحطة الأخطر في الجولة هي جمهورية افريقيا الوسطى. وقتل العشرات هناك منذ سبتمبر ايلول في أعمال عنف بين متمردين مسلمين وميليشيات مسيحية.

ولدى سؤاله عما اذا كان يشعر بالقلق نحى البابا المخاوف بشأن الجولة الافريقية مازحا ”الحقيقة أن الشيء الوحيد الذي يقلقني هو البعوض. هل أحضرتم الرذاذ؟“ في إشارة الى الرذاذ الطارد للبعوض.

وتشهد الكنيسة الكاثوليكية في افريقيا نموا سريعا مع تقديرات بأن عدد اتباعها في القارة بلغ 200 مليون في 2012 وهو رقم من المتوقع ان يصل الي نصف مليار في 2050 . وفي كينيا يشكل الكاثوليك -ومن بينهم الرئيس اوهورو كينياتا- حوالي 30 بالمئة من السكان البالغ عددهم 45 مليون نسمة.

ويخاطب البابا الجماهير في قداس بجامعة نيروبي غدا الخميس الذي أعلن عطلة رسمية ويتوقع أن يسعى لرأب الصدوع التي تعانيها كينيا منذ فترة طويلة.

وقال البابا في رسالة قبل الجولة ”نعيش في عصر فيه اتباع الديانات وأصحاب النوايا الطيبة في كل مكان مدعوون إلى تعزيز التفاهم والاحترام المتبادل وأن يؤازروا بعضهم البعض كأعضاء في عائلتنا الإنسانية.“

وسيسعى البابا أيضا إلى رأب الانقسامات العرقية التي أصابت كينيا منذ فترة طويلة.

وقالت وسائل إعلام كينية إن عشرة آلاف شرطي على الأقل سينتشرون في العاصمة الكينية من اجل زيارة البابا الذي سيتوجه الى مقر الأمم المتحدة في نيروبي حيث يتوقع أن يلقي كلمة عن قضايا المناخ.

وسيقيم البابا قداسا في أوغندا يوم السبت ثم يلقي كلمة في حشد من الشبان في قارة لديها قطاع كبير من الشباب.

ويشمل برنامج زيارته لبانجي عاصمة جمهورية افريقيا الوسطى زيارة إلى مسجد في واحد من أخطر الاحياء بالمدينة. ولمح مسؤولون فرنسيون بقوة إلى انه ينبغي للفاتيكان التفكير في إلغاء محطة بانجي في جولة البابا أو اختصارها على الأقل.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below