25 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 07:14 / بعد عامين

رئيس الأرجنتين المنتخب يختار مستشارة لبان جي مون للخارجية

بوينس ايرس/الأمم المتحدة (رويترز) - اختار الرئيس الأرجنتيني المنتخب ماوريسيو ماكري كبيرة مستشاري الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون لمنصب وزير الخارجية في الحكومة الجديدة وذلك في مؤشر على الابتعاد كثيرا عن دبلوماسية الرئيسة المنتهية ولايتها كريستينا فرنانديز.

الرئيس الأرجنتيني المنتخب ماوريسيو ماكري في مؤتمر صحفي في بوينس ايرس يوم 23 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: إنريك ماركارينا - رويترز

وقال ماكري يوم الثلاثاء إن سوزانا مالكورا ستكون كبيرة دبلوماسيي الأرجنتين بعد تنصيبه رئيسا في العاشر من ديسمبر كانون الأول.

ووصف دبلوماسيون ومسؤولون بالأمم المتحدة مالكورا بأنها ثاني أقوى شخصية في هيكل المنظمة الدولية. ويعتمد بان على مالكورا في مسائل شتى من الحرب في سوريا إلى قضايا تعد حقول ألغام دبلوماسية مثل الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال ماكري في بيان ”لديها معرفة واسعة ومفصلة بجدول الأعمال الذي يحرك العالم.“

وستخلف مالكورا وزير الخارجية هيكتور تيمرمان المعروف على الساحة العالمية بمناشداته بشأن جزر فوكلاند وحملته ضد حاملي السندات الذين يصفهم بأنهم ”انتهازيون“ لأنهم يقاضون الأرجنتين بسبب تخلفها عن سداد الدين السيادي.

وقال ايجناسيو لاباكوي وهو محلل سياسي يعيش في بوينس ايرس ”كانت السياسة الخارجية للأرجنتين في عهد فرنانديز تتجه إلى الداخل في الأغلب... إن إعلان ماكري يمثل تغييرا واضحا.“

وتتولى مالكورا منصب رئيسة ديوان الأمين العام للأمم المتحدة منذ عام 2012.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below