26 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 04:53 / بعد عامين

مفوضية حقوقية: استخدام الشرطة لقوة مفرطة أدى لمقتل 6 أشخاص في المكسيك

مكسيكو سيتي (رويترز) - قالت مفوضية حقوق الانسان في المكسيك يوم الاربعاء إن الشرطة الاتحادية استخدمت قوة مفرطة مما أدى إلى وفاة خمسة اشخاص وقتلت شخصا آخر في حادث في وقت سابق هذا العام في ولاية ميتشواكان المضطربة.

ضابطان في الشرطة الاتحادية المكسيكية بصورة التقطت يوم 24 اكتوبر تشرين الاول 2015 - رويترز

وقالت المفوضية الوطنية لحقوق الانسان إن تحقيقاتها في الحادث الذي وقع في يناير كانون الثاني واشتبكت خلاله قوات من الشرطة الاتحادية مع اعضاء مجموعة للحماية الشعبية سيطرت على بلدة اباتزينجان في ميتشواكان توصلت الى ان هؤلاء الاشخاص قتلوا بعدما استخدمت الشرطة الاتحادية قوة مفرطة.

وقالت المفوضية في تقريرها حول نتائج التحقيقات ”وجدت نتائج تحقيقات الطب الشرعي التي اجراها افراد من هذه المفوضية الوطنية أدلة على قوة مفرطة أدت إلى ازهاق أرواح خمسة اشخاص وكذلك إعدام شخص خارج نطاق القضاء.“

وقالت الحكومة في باديء الامر ان جميع الضحايا قتلوا في تبادل لاطلاق النار. لكن تقارير اعلامية لاحقة اشارت إلى ان الشرطة الاتحادية قتلت 16 شخصا. ورغم ان تقرير مفوضية حقوق الانسان لم يؤيد سقوط هذا العدد من القتلى فإنه يضعف الرواية الرسمية للحادث.

وقالت المفوضية إن خمسة من الضحايا كانوا في شاحنة عندما فتحت الشرطة النار عليهم رغم انهم لم يكونوا يحملون أسلحة ورفعوا ايديهم استسلاما.

واعدم الضحية السادس داخل مطعم قريب وقالت المفوضية إنها لم تجد أدلة على انه كان مسلحا او حتى شارك في الحادث.

ومنذ ان كثف الرئيس السابق فيليبي كالديرون الحرب ضد عصابات تجارة المخدرات في 2007 تورطت قوات الامن في عدد من الانتهاكات لحقوق الانسان.

إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below