26 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 06:08 / بعد عامين

سو كي تنتقد ضعف اجراءات السلامة في اعقاب كارثة انهيار ارضي في ميانمار

يانجون/ (رويترز) - قالت الزعيمة السياسية في ميانمار اونج سان سو كي الحاصلة على جائزة نوبل للسلام إن غياب سيادة القانون في صناعة استخراج الاحجار الكريمة في البلاد جعل حوادث مثل إنهيار ارضي أودى بحياة أكثر من 100 شخص في مطلع الاسبوع حدثا متكررا.

الزعيمة السياسية في ميانمار اونج سان سو كي تدلي بتصريحات في يانجون يوم 5 نوفمبر تشرين الثاني 2015 - رويترز

وأوقفت السلطات جهود البحث عن ناجين في وقت متأخر يوم الاربعاء في بلدة هباكانت حيث لا يزال حوالي 100 شخص في عداد المفقودين بعدما انهارت كومة هائلة من مخلفات التعدين يوم السبت لتدفن اكواخا للعاملين بالمنجم اثناء نومهم.

وأبلغت سو كي اذاعة آسيا الحرة في مقابلة اذيعت يوم الخميس “على حد علمنا هذا هو خامس حادث من نوعه هذا العام.

”هذا النوع من الحوادث شائع لانه لا سيادة للقانون. وهو يعكس ايضا غيابا للمراعاة الواجبة لسلامة الناس وممتلكاتهم.“

وهذه أول تعليقات لسو كي حول الكارثة التي في وقعت في هباكانت حيث انتشلت فرق الانقاذ 114 جثة قبل ان توقف عمليات البحث.

ودعا حزب الرابطة الوطنية من اجل الديمقراطية بزعامة سو كي والذي حقق فوزا كاسحا في انتخابات الثامن من نوفمبر تشرين الثاني إلى اجراءات اكثر صرامة للسلامة وزيادة اشراف الحكومة على صناعة التعدين في اعقاب الكارثة.

إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below