26 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 11:00 / منذ عامين

نواب ألمان سيبحثون سبل مساعدة فرنسا في معركتها ضد "الدولة الإسلامية"

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند (إلى اليمين) والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في مؤتمر صحفي بقر الإليزيه بباريس يوم الأربعاء. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز

برلين (رويترز) - يجتمع النواب الذين يمثلون الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم في ألمانيا بعد ظهر يوم الخميس لبحث السبل التي يمكن ان تقدم برلين من خلالها المزيد من المساعدة لفرنسا في معركتها ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في أعقاب الهجمات الدموية في باريس.

وطلب الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند من ألمانيا توفير المزيد من الدعم ليل الأربعاء خلال زيارة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى باريس وعدت خلالها ”بالتجاوب بسرعة كبيرة“ مع الطلب.

ووجهت الدعوة لمشرعين من حزب ميركل المحافظ ومن الحزب الديمقراطي الاشتراكي وهو حزب يسار وسط لحضور اجتماعين منفصلين يوم الخميس في الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي (1600 بتوقيت جرينتش) لمناقشة الموضوع.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below