26 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 18:54 / بعد عامين

مقتل شخص في هجوم على مسجد للشيعة في بنجلادش

داكا (رويترز) - قالت الشرطة إن مسلحين فتحوا النار على مسجد للشيعة في بنجلادش يوم الخميس فقتلوا شخصا واحدا وأصابوا ثلاثة.

ووقع الهجوم في منطقة بورجا بشمال غرب البلاد أثناء صلاة العشاء بعد ساعات من قتل الشرطة لمتشدد بارز كان المشتبه به الرئيسي في تفجير مزار شيعي الشهر الماضي أودى بحياة شخصين وأصاب العشرات.

وقال احسان حبيب المسؤول بالشرطة المحلية إن المهاجمين دخلوا المسجد وفتحوا النار على المصلين بعدما أغلقوا البوابة الرئيسية ثم لاذوا بالفرار بعد إطلاق النار.

كانت السلطات قد نفذت مداهمة بمنطقة ميربور بالعاصمة داكا في ساعة متأخرة من مساء يوم الأربعاء حيث دارت معركة قصيرة بالرصاص قتل فيها (الباني) الذي وصف بأنه قائد الجناح العسكري لجماعة المجاهدين المتشددة.

واعتقلت الشرطة خمسة أفراد من جماعة المجاهدين أثناء المداهمة وتم عرضهم أمام الصحفيين يوم الخميس.

وشهدت بنجلادش ذات الأغلبية المسلمة زيادة في عنف المتشددين في الشهور القليلة الماضية حيث قتل أجنبيان وأربعة كتاب وناشر لهم توجهات علمانية هذا العام وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن بعضها.

وترفض الحكومة هذه الادعاءت وتؤكد أن متشددين محليين يقفون وراء هذه الهجمات لكن منتقدين يقولون إن الحكومة تنشر مناخا من الخوف يتيح لها ملاحقة خصومها السياسيين.

وتصاعدت حدة التوتر في بنجلادش منذ بدأت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة حملة على الجماعات الإسلامية المتشددة وأحالت عددا من القيادات إلى المحاكمة بتهم ارتكاب جرائم حرب خلال حرب الاستقلال عام 1971.

وتعهدت الجماعات المتشددة من جهتها بتحويل بنجلادش - البالغ عدد سكانها 160 مليون نسمة - إلى بلد تحكمه قوانين الشريعة الإسلامية.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير احمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below