27 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 07:54 / بعد عامين

المعارضة التايلاندية: لا أساس لمزاعم وجود مخطط ضد شخصيات حكومية

بانكوك (رويترز) - نفى أحد أحزاب المعارضة الرئيسية في تايلاند يوم الجمعة مزاعم رئيس الوزراء بأن أفرادا في المعارضة يخططون لمهاجمة مسؤولين بارزين ووصفها بأنها عارية عن الصحة وتهدف إلى صرف الانتباه عن تحقيق في قضية فساد.

رئيس الوزراء التايلاندي في كوالالمبور يوم 21 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: اوليفيا هاريس - رويترز

وتهدد اتهامات بالكسب غير المشروع في مشروع متنزه عام أقيم لتكريم الملكية في البلاد بإلحاق الضرر بحملة لمكافحة الفساد أطلقها المجلس العسكري الحاكم الذي استولى على السلطة في العام الماضي وتعهد بتطهير الحكومة وحماية هيبة الملكية.

وأصابت الاتهامات التي أثارها عدد من وسائل الإعلام التايلاندية وجماعات معارضة البلاد بالذهول في الوقت الذي يتزايد فيه القلق بشأن الصحة المتدهورة للملك بوميبون أدولياديج (87 عاما).

واتهم رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا يوم أمس الخميس الجبهة الموحدة من أجل الديمقراطية التي كانت تدعم الحكومة التي أطاح بها برايوت في انقلاب عام 2014 بأنها تقف وراء مخطط لمهاجمة شخصيات حكومية خلال حدث رياضي لركوب الدراجات في 11 ديسمبر كانون الأول لتكريم الملك بوميبون.

ولا تزال الشرطة تحقق في مزاعم الفساد التي تحيط بالحدث.

وقال تاناوت ويشايديت المتحدث باسم الجبهة إن الاتهامات تهدف إلى تحويل الانتباه عن مزاعم ارتكاب مخالفات في تمويل متنزه راجاباكتي الذي بلغ 27.9 مليون دولار وأقيمت فيه تماثيل ضخمة لملوك تايلاند السابقين.

وقال تاناوت إن ”قضية الفساد في المتنزه تورط الجيش والحكومة العسكرية وما زالت وسائل الإعلام ماضية في إثارة هذه المزاعم بشأن وجود مخالفات.“

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below