27 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 08:39 / منذ عامين

"الدولة الإسلامية" تعلن مسؤوليتها عن الهجوم على مسجد شيعي في بنجلادش

داكا (رويترز) - أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم على مسجد للشيعة في بنجلادش يوم الخميس أسفر عن مقتل شخص وجرح ثلاثة آخرين أثناء أداء الصلاة.

وهذا الهجوم هو الثاني من نوعه على الأقلية الشيعية الصغيرة في بنجلادش خلال شهر.

وقال حسن حبيب مسؤول الشرطة "دخل المهاجمون إلى المسجد وفتحوا النار على المصلين بعد إقفال المدخل الرئيسي ثم هربوا على الفور بعد إطلاق النار."

وقال عريف الرحمن وهو ضابط آخر في الشرطة إن شخصين من قرية قريبة اعتقلا لاستجوابهما بشأن الهجوم.

وقال موقع سايت لرصد الحركات الإسلامية إن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن الهجوم كما فعل في التفجير السابق لأكبر مقام شيعي في البلاد.

وشهدت بنجلادش ذات الأغلبية المسلمة ارتفاعا في أعمال العنف في الأشهر الأخيرة مع مقتل أجنبيين وأربعة كتاب لهم ميول علمانية وناشر.

وازداد التوتر منذ إطلاق رئيسة الوزراء الشيخة حسينة حملة لقمع المتشددين الإسلاميين وأحالت عددا من قادتهم إلى المحاكمة بتهم ارتكاب جرائم حرب خلال حرب الاستقلال عام 1971.

وقالت الشرطة يوم أمس الخميس إن نحو 12 قسيسا مسيحيا في شمال البلاد تلقوا تهديدات بالقتل بعد أسبوع من إطلاق النار على طبيب ايطالي يعمل كمبشر وإصابته بجروح.

وقال قائد الشرطة المحلي عبدالله الفاروق "لقد شددنا الإجراءات الأمنية حول الكنائس."

ورفضت حكومة بنجلادش مزاعم الدولة الإسلامية بمشاركتها في الهجمات وأكدت أن متشددين محليين هم من يقومون بها.

وفي وقت مبكر من الخميس قالت الشرطة إنها قتلت قائدا عسكريا بارزا لإحدى الجماعات الإسلامية المحظورة يشتبه في تخطيطه للهجوم على المقام الشيعي في داكا في 24 أكتوبر تشرين الأول.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below