الرئيس الكولومبي يدين قتل ناشط فنزويلي

Sat Nov 28, 2015 2:46am GMT
 

بوجوتا (رويترز) - قال الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس يوم الجمعة إن العالم بأسره لابد وأن يدين قتل ناشط معارض فنزويلي قبل الانتخابات التي تجري هناك الأسبوع المقبل.

وقُتل لويس دياز وهو من زعماء حزب العمل الديمقراطي المعارض في ولاية جواريكو في سهول فنزويلا الوسطى عند ختام اجتماع عام عقد مساء الأربعاء في أحدث واقعة عنف في الحملة الانتخابية قبل الانتخابات التي تجري في السادس من ديسمبر كانون الأول.

وقال سانتوس خلال زيارة لمونتيريا في شمال كولومبيا إن "ماحدث في فنزويلا يستحق بالطبع إدانة العالم كله .

"جريمة القتل تلك ليس لها مبرر ونتعشم أن يتم التحقيق بشكل شامل في القضية ومحاكمة مرتكبيها."

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن الحزب الاشتراكي الحاكم قد يفقد البرلمان الفنزويلي لأول مرة منذ 16 عاما.

والعلاقات بين الجارتين كولومبيا وفنزويلا متوترة منذ فترة طويلة. وكان أحدث تفجر للتوترات في أغسطس آب عندما أغلقت فنزويلا أجزاء من الحدود المشتركة بين البلدين ورحلت أكثر من ألف كولومبي.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

 
الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس يتحدث في بوجوتا يوم 25 أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: جون فيزكاينو - رويترز