29 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 12:01 / بعد عامين

مسودة: تركيا ستساعد أوروبا في كبح الهجرة مقابل مساعدات نقدية

بروكسل (رويترز) - قالت مسودة اتفاق قمة للاتحاد الأوروبي وتركيا إن أنقرة ستساعد الاتحاد الأوروبي في التعامل مع تدفق اللاجئين مقابل الحصول على مساعدات نقدية واستئناف المحادثات المتعثرة بشأن انضمامها إلى الاتحاد.

مهاجرون يسيرون على طريق في تركيا نحو الحدود مع اليونان يوم 18 سبتمبر أيلول 2015. تصوير عثمان أورسال - رويترز

وأضافت المسودة التي اطلعت عليها رويترز ”سيعزز الجانبان -كما هو متفق عليه وعلى الفور- تعاونهما فيما يتعلق بالمهاجرين الذين لا يحتاجون إلى حماية دولية وسيمنعان السفر إلى تركيا ودول الاتحاد الأوروبي مع ضمان تطبيق البنود الثنائية لإعادة القبول وإعادة المهاجرين الذين لا يحتاجون إلى حماية دولية إلى بلادهم بسرعة.“

وفي المقابل ستحصل تركيا على ثلاثة مليارات دولار كمساعدات أولية للتعامل مع اللاجئين على أراضيها. وتابعت مسودة البيان أن المبلغ قد يجري تعديله في وقت لاحق وفقا لتطورات الأوضاع.

وسيبدأ الاتحاد الأوروبي أيضا خلال شهر ديسمبر كانون الأول مرحلة جديدة من مفاوضات انضمام تركيا إليه المتعثرة منذ 2005 وسيعد لمراحل مقبلة من المناقشات خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام المقبل.

وقالت مسودة البيان أيضا إن الاتحاد الأوروبي يهدف إلى إلغاء إلزام الأتراك باستخراج تأشيرة سفر إلى دول الاتحاد الأوروبي في أكتوبر تشرين الأول عام 2016 إذا التزمت أنقرة بمعايير محددة يجري التوصل إليها في خريطة طريق متفق عليها.

وقد تتغير مسودة البيان بعد أن تبدأ المحادثات في الساعة 1500 بتوقيت جرينتش.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below