30 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 05:49 / بعد عامين

ارتفاع التأييد لرئيس الوزراء الياباني بعد نقاش صعب بشأن القوانين الأمنية

طوكيو (رويترز) - أظهرت استطلاعات لوسائل إعلام يابانية ارتفاع التأييد العام لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بعد التراجع الذي شهده عقب إجازة قوانين أمنية مثيرة للجدل تسمح للجيش الياباني بالقتال في الخارج لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية.

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يلقي كلمة في طوكيو يوم الأحد. تصوير. تورو هاناي - رويترز

وأظهر استطلاع آخر أن الناخبين لا يروا ما يدعو للتعجل لتعديل الدستور السلمي لليابان والذي يؤيده كثيرون بوصفه مصدر السلام لليابان بعد الحرب ولكن منتقدين يعتبرونه رمزا للهزيمة يعرقل قدرة اليابان على الدفاع عن نفسها.

وارتفع التأييد لحكومة آبي ثماني نقاط إلى 49 في المئة خلال استطلاع أجرته في مطلع الأسبوع صحيفة نيكي الاقتصادية اليومية وهو مستوى لم يُر منذ اتساع نطاق المناقشات بشأن القوانين الأمنية الصيف الماضي.

وأظهر استطلاع لوكالة كيودو للأنباء ارتفاعا بلغ 3.5 نقطة إلى 48.3 في المئة . وتعكس هذه الزيادات على ما يبدو تأييدا لتعهد آبي بإعادة التركيز على الاقتصاد الياباني المتباطيء قبل انتخابات للمجلس الأعلى للبرلمان الياباني العام المقبل.

وقال آبي إن القانون الأمني الذي سُن في سبتمبر أيلول مهم لمواجهة التحديات الجديدة ومن بينها تصاعد قوة الصين . وقال منتقدون إن هذه التغييرات تمثل خرقا للدستور السلمي وتزيد من خطر التورط في صراعات خارجية.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below