30 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 19:04 / بعد عامين

بوتين يقول تركيا أسقطت الطائرة الروسية دفاعا عن إمدادات نفط من الدولة الإسلامية

باريس (رويترز) - قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الاثنين إن السبب وراء إسقاط تركيا لطائرة حربية روسية الأسبوع الماضي كان رغبتها في الدفاع عن إمدادات نفطية من تنظيم الدولة الإسلامية.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحدث امام مؤتمر قمة المناخ بالقرب من باريس يوم الاثنين. تصوير: ستيفاني ماهي - رويترز.

وأضاف بوتين خلال مؤتمر قمة المناخ بباريس أن إسقاط الطائرة الحربية كان ”خطأ جسيما“ وأنه لم يقابل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الاثنين رغم وجودهما في باريس.

وقال بوتين ”وصلتنا بيانات إضافية تؤكد أن نفطا ينتج من أراض يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.. يدخل الأراضي التركية. قرار إسقاط الطائرة كان وراءه بالأساس الرغبة في الدفاع عن هذه الإمدادات النفطية.“

ووصف إردوغان المزاعم بأن تركيا تشتري النفط من الدولة الإسلامية بأنها ”افتراء“.

وتدهورت العلاقات بين روسيا وتركيا منذ أسقطت تركيا الطائرة الروسية قرب الحدود التركية السورية يوم الثلاثاء الماضي.

ويقول المسؤولون الأتراك إن الطائرة الروسية اخترقت المجال الجوي لتركيا وجرى تحذيرها أكثر من مرة. وتقول موسكو إن طائرتها كانت فوق سوريا حيث تنفذ روسيا غارات جوية لدعم القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد في الصراع الدائر منذ أكثر من أربع سنوات.

ووقع بوتين يوم السبت الماضي مرسوما بفرض عقوبات اقتصادية على تركيا بينما قال إردوغان إن بلاده لن تعتذر عن الحادث.

ويوم الاثنين قالت روسيا إن العقوبات ستتركز بالأساس على منتجات زراعية وقد يتم توسيعها إذا دعت الضرورة.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below