1 كانون الأول ديسمبر 2015 / 14:36 / بعد عامين

السجن لأحد مشاة البحرية الأمريكية في الفلبين بتهمة قتل امرأة

محتجون اثناء مظاهرة مطالبة بادانة أحد أفراد مشاة البحرية الأمريكية في الفلبين يوم الثلاثاء. تصوير: روميو رانوكو - رويترز.

مدينة أولونجابو (الفلبين) (رويترز) - أدانت محكمة فلبينية يوم الثلاثاء أحد قوات مشاة البحرية الأمريكية بتهمة قتل امرأة وأصدرت عليه حكما بالسجن ما بين ستة و12 عاما في قضية أججت نقاشا بشأن التواجد العسكري الأمريكي في الفلبين المستعمرة الأمريكية السابقة.

وقضت محكمة مدينة أولونجابو بغرامة أيضا على الكوربورال جوزيف سكوت بيمبرتون تزيد عن 4.5 مليون بيزو (95350 دولارا) على سبيل التعويض لأسرة جنيفر لود المتحولة جنسيا والتي عثر عليها مقتولة العام الماضي في فندق خارج قاعدة بحرية أمريكية سابقة شمال غربي مانيلا.

وسيقضي بيمبرتون عقوبة السجن بحد أدنى ستة أعوام وبحد أقصى 12 عاما. وكان قد اتهم بالقتل ولكنه أدين بتهمة القتل غير العمد. ويمكنه استنئاف الحكم.

وقالت مالو شقيقة لود لرويترز عن الحكم ”هذا ليس انتصارا.. كنا نتوقع إدانة بالقتل ولكنه أدين بالقتل غير العمد. نحن غير راضين عن الحكم.“

وكان بيمبرتون اعترف في وقت سابق أمام المحكمة بخنق لود لا قتلها. وقال إنه كان يتصرف دفاعا عن النفس بعد أن اكتشف أن رجلا لا امرأة يمارس معه الجنس .

وحمل محتجون خارج المحكمة لافتات كتب عليها ”العدل لجنيفر لود! العدل للشعب الفلبيني“ و”اسجنوا بيمبرتون في الفلبين“.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below