4 كانون الأول ديسمبر 2015 / 13:46 / بعد عامين

اجتماع في تايلاند بشأن أزمة المهاجرين ينتهي دون التوصل لحل

بانكوك (رويترز) - دعت تايلاند يوم الجمعة إلى اتخاذ إجراءات متزامنة لمعالجة الهجرة ”غير المنظمة“ في المحيط الهندي على الرغم من عدم التوصل الى أي حلول حقيقية خلال اجتماع اقليمي هدفه منع مآسي ”لاجئي القوارب“ هذا العام التي سبق أن غرق فيها المئات.

دون برامودويناي وزير الخارجية التايلاندي يتحدث في بانكوك يوم الجمعة. تصوير: أتيت بيراونجميتا - رويترز

والتقى ممثلو دول جنوب شرق آسيا في بانكوك لوضع إطار اتفاق بشأن عشرات الآلاف من المهاجرين معظمهم من ميانمار وبنجلادش الذين يقومون برحلات حافلة بالمخاطر عبر خليج البنغال وبحر اندامان كل عام.

وانتهى الاجتماع بخطة تقدمت بها بانكوك وما زال على الدول الخمسة الأكثر تأثرا بأزمة اللاجئين أن تبحثها مليا وهي تايلاند واندونيسيا وماليزيا وميانمار وبنجلادش.

وقال أبيشارت شينوانو الأمين الدائم بوزارة الخارجية ”لا شيء واضح بعد. لقد تناقشنا لكن لم نتفق على شيء.“

وقال دون برامودويناي وزير الخارجية التايلاندي إن المنطقة تحتاج إلى ”آلية فعالة وواضحة للتعامل مع الآثار السلبية للهجرة غير المنتظمة والسيطرة عليها.“

وهذا المؤتمر هو الجولة الثانية من محادثات انطلقت في مايو أيار وسط أزمة هجرة تسببت بها حملة أمنية على مهربي البشر في تايلاند.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below