4 كانون الأول ديسمبر 2015 / 15:01 / بعد عامين

مقتل ثلاثة بعد احباط هجوم لاغتيال ضابط شرطة كبير في بوروندي

رجل شرطة يحمل سلاحه خلال احتجاجات ضد الرئيس بيير نكورونزيزا في بوروندي يوم 26 مايو أيار 2015. تصوير: جوران توماسيفيتش - رويترز

نيروبي (رويترز) - قالت الشرطة في بوروندي انها قتلت بالرصاص ثلاثة مهاجمين واعتقلت ثلاثة آخرين يوم الجمعة عندما أحبطت محاولة لاغتيال ضابط شرطة كبير في العاصمة.

وقال قائد شرطة بوجومبورا دوميتين نيونكورو إن المهاجمين كانوا يرتدون زي الشرطة وانه تم ضبط أسلحة بينها قذائف صاروخية وبنادق.

وانزلقت بوروندي -التي شهدت قبل عشر سنوات حربا أهلية استمرت 12 عاما- إلى هاوية الفوضى عندما قرر الرئيس بيير نكورونزيزا في أبريل نيسان الترشح لولاية ثالثة. وفاز في انتخابات مثيرة للجدل في يوليو تموز. وتقول منظمات المجتمع المدني ان أكثر من 240 شخصا قتلوا منذ ذلك الحين.

وقال نيونكورو إن الهجوم الفاشل استهدف سيارة كريستوفي مانيرامبونا رئيس مكتب الشرطة المسؤول عن الوحدات الخاصة.

وقال "لحسن الحظ لم يكن (مانيرامبونا) في السيارة والذين كانوا بداخلها سالمون".

وقال توماس بيريلو المبعوث الامريكي الخاص لمنطقة البحيرات العظمى في أفريقيا يوم الخميس ان بوروندي "تواجه احتمالا حقيقيا لحرب أهلية رغم انه مازالت هناك بارقة أمل أيا كانت محدودة للحفاظ على عملية السلام."

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير احمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below