جورجيا تجرد الرئيس السابق ساكاشفيلي من جنسيته

Fri Dec 4, 2015 5:35pm GMT
 

تفليس (رويترز) - وقع جورجي مارجفيلاشفيلي رئيس جورجيا مرسوما يجرد سلفه من جنسيته بدعوى أن ساكاشفيلي -وهو الآن حاكم منطقة أوديسا بأوكرانيا- أصبح مواطنا أوكرانيا في مايو أيار.

وكان ساكاشفيلي تولى السلطة في انقلاب أبيض أو ما أطلق عليه "الثورة الوردية" في عام 2003 وقاد جورجيا في مسار موال للغرب أثار سخط موسكو الذي بلغ ذروته في حرب دامت خمسة أيام في عام 2008 سحقت فيها قوات روسية جورجيا.

وهو مطلوب في جورجيا بتهم منها إساءة استغلال سلطته والاستخدام المفرط للقوة في قمع المحتجين عام 2007 لكن سلطات أوكرانيا رفضت تسليمه في وقت سابق من هذا العام.

وقال نوجزار تسيكلوري النائب المعارض في البرلمان إن المرسوم الذي صدر يوم الجمعة "مثال آخر لاستغلال الأدوات القانونية في الاضطهاد السياسي."

وكانت جورجيا حذرت كييف من أن منح مناصب رسمية في أوكرانيا لأشخاص يواجهون تهما جنائية في جورجيا قد يضر بالعلاقات الثنائية.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

 
رئيس جورجيا السابق ساكاشفيلي في كييف - صورة من أرشيف رويترز