4 كانون الأول ديسمبر 2015 / 21:05 / منذ عامين

القاعدة تقول إنها نفذت مع تنظيم "المرابطون" الهجوم على فندق مالي

جنود من مالي امام فندق راديسون ساس في باماكو يوم 20 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: جو بيني - رويترز.

أكرا (رويترز) - قالت جماعة القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في تسجيل صوتي وضع على الإنترنت إنها انضمت إلى جماعة متشددة أخرى لتنفيذ الهجوم الذي استهدف فندقا في عاصمة مالي الشهر الماضي وقتل فيه 20 شخصا.

وقال أبو مصعب عبد الودود أمير قاعدة الجهاد ببلاد المغرب الإسلامي إن جماعته انضمت إلى تنظيم المرابطون وإن الهجوم الذي وقع في 20 من نوفمبر تشرين الثاني على فندق راديسون بلو كان رمزا لوحدتهما.

وضعت الرسالة على موقع تويتر يوم الخميس واطلع عليها موقع سايت الذي يتابع الجماعات المتشددة في وسائل الإعلام.

وأعلنت جماعة ثالثة هي جبهة تحرير ماسينا أيضا مسؤوليتها عن الهجوم في باماكو. ويقول محللون إن من الصعب فهم العلاقة التنظيمية بين تلك الجماعات.

جاء هجوم الفندق وسط تدهور الأوضاع الأمنية في مالي بعد مرور عامين على عملية عسكرية قادتها فرنسا لمكافحة المتشددين الإسلاميين الذين سيطروا لفترة قصيرة على شمال البلاد الصحراوي.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below