5 كانون الأول ديسمبر 2015 / 07:24 / بعد عامين

ابنة ألبرتو فوجيموري ترشح نفسها ثانية لرئاسة بيرو

باراكاس (بيرو) (رويترز) - أعلنت كيكو فوجيموري ابنة زعيم بيرو السابق المسجون ألبرتو فوجيموري يوم الجمعة ترشحها للرئاسة مرة أخرى قائلة إنها ستنفق أموال صندوق حكومي للطوارئ في الدفع باتجاه انتعاشة اقتصادية.

صورة من أرشيف رويترز لكيكو فوجيموري في ليما.

وقالت فوجيموري (40 عاما) وهي المرأة الوحيدة وسط مرشحين مخضرمين على الساحة السياسية إنها لن تتردد في إصدار دين جديد إذا دعت الحاجة بعد أن تنفق من أموال صندوق الطوارئ البالغة عشرة مليارات دولار على تمويل مشروعات البنية الأساسية.

وأضافت أمام منتدى لقادة الأعمال بمدينة باراكاس الساحلية ”لدينا أحد أصغر مستويات الدين في العالم... وعندما تكون بصدد لحظة طارئة فعليك اتخاذ خطوات جذرية ومهمة.“

ونما اقتصاد بيرو المنتج الكبير للذهب والنحاس بمعدل سنوي بلغ 6.2 في المئة في المتوسط بين عامي 2003 و2013.

لكن النمو تراجع بشدة إلى 2.4 في المئة عام 2014 بسبب انخفاض أسعار المعادن كما تعثرت انتعاشة متوقعة هذا العام.

وتعهدت فوجيموري وأربعة مرشحين آخرين للرئاسة بزيادة الاستثمارات العامة التي تراجعت قرب انتهاء فترة حكم الرئيس أويانتا أومالا. ولا يحق لأومالا تولي الرئاسة لفترتين متتاليتين وسيترك منصبه يوم 28 يوليو تموز.

وسيكون التحدي الحقيقي أمام فوجيموري هو أن تنأى بنفسها عن نظام والدها لكسب أصوات الناخبين من أبناء الطبقة الوسطى دون أن تغضب أنصاره الذين ينسبون إليه الفضل في إنهاء انتفاضة يسارية وإصلاح الاقتصاد.

وكان ألبرتو فوجيموري المسجون حاليا لإدانته بالفساد وانتهاك حقوق الإنسان أصدر قرارات خصخصة واسعة النطاق أثناء فترة رئاسته بين عامي 1990 و2000.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below