5 كانون الأول ديسمبر 2015 / 09:04 / بعد عامين

استجواب رئيس وزراء ماليزيا بشأن ودائع بملايين الدولارات

رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق في كوالالمبور يوم 21 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: أوليفيا هاريس - رويترز

كوالالمبور (رويترز) - استجوب مسؤولو مكافحة الفساد في ماليزيا رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق يوم السبت في إطار تحقيق بشأن ودائع تصل في المجمل إلى 2.6 مليار رنجت (615.53 مليون دولار) نقلت إلى حساباته البنكية الأمر إلى أثار دعوات تطالبه بالاستقالة.

وقالت المفوضية الماليزية لمكافحة الفساد في بيان إن نجيب تعاون مع مسؤوليها أثناء الاجتماع التي استمر ساعتين ونصف الساعة.

وتفجرت فضيحة كسب غير مشروع تتعلق بنجيب في يوليو تموز عندما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن محققين يركزون على صندوق برهاد 1 الماليزي للتنمية اكتشفوا أن الأموال نقلت إلى حسابات بنكية لرئيس الوزراء.

واتهم منتقدون الحكومة بالتكاسل في التعاون مع التحقيق ودعوا نجيب إلى التنحي لأنه لم يقدم توضيحا كاملا لمصدر هذه الأموال ولا سبب دفعها أو كيفية إنفاقها.

ونفى نجيب الذي يرأس المجلس الاستشاري للصندوق أي تجاوز من جانبه أو الحصول على أي أموال بهدف المكسب الشخصي. وكان الصندوق قال من قبل إن هذه الأموال عبارة عن تبرع سياسي من فاعل خير مجهول من منطقة الشرق الأوسط.

وأشارت وسائل اعلام إلى أن وكالات إنفاذ قانون في سويسرا وهونج كونج والولايات المتحدة تحقق أيضا في أمر الأموال.

(الدولار = 4.2240 رنجت)

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below