6 كانون الأول ديسمبر 2015 / 22:50 / بعد عامين

الاشتراكيون ينسحبون من منطقتين في الانتخابات المحلية لعرقلة تقدم اليمين المتطرف

باريس (رويترز) - أعلن جان كامباديليس زعيم الحزب الاشتراكي الفرنسي أن حزبه سينسحب من الجولة الثانية من الانتخابات المحلية في شمال وجنوب شرق فرنسا حيث حققت الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة مكاسب كبيرة في خطوة لقطع الطريق على الجبهة.

جان كامباديليس زعيم الحزب الاشتراكي الفرنسي خلال مؤتمر صحفي في باريس يوم 3 ديسمبر كانون الأول 2015. تصوير. شارل بلاتيو - رويترز

وقال كامباديليس إنه سيُسمح للاشتراكيين بتأييد المحافظين في المنطقتين في جولة الانتخابات الثانية الحاسمة التي تجري يوم الأحد المقبل.

وأشارت استطلاعات آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع إلى حصول مارين لوبان زعيمةالجبهة الوطنية وابنة أخيها ماريون مارشال لوبان على أكثر من 40 في المئة في كلا المنطقتين مع تراجع الاشتراكيين والمحافظين خلفهما بفارق كبير.

وقال كامباديليس في كلمة في مقر الحزب في باريس إن الحزب الاشتراكي سيساعد في وضع ”حاجز“ أمام اليمين المتطرف في المناطق المعرضة لخطر من الجبهة الوطنية والتي تراجع فيها اليسار وراء اليمين.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below