7 كانون الأول ديسمبر 2015 / 21:45 / بعد عامين

مسؤولان امريكيان: إيران أجرت تجربة صاروخية في انتهاك لقرارات مجلس الأمن

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولان امريكيان يوم الاثنين ان ايران أجرت الشهر الماضي تجربة لاطلاق لصاروخ باليستي جديد متوسط المدى في خرق لقرارات لمجلس الامن التابع للامم المتحدة.

واضاف المسؤولان -اللذان تحدثا شريطة عدم الكشف عن شخصيتهما- ان التجربة اجريت في 21 نوفمبر تشرين الثاني. وقال احدهما ان رحلة الصاروخ كانت داخل اراضي ايران.

وفي وقت سابق يوم الاثنين نقلت محطة فوكس نيوز التلفزيونية في موقعها الالكتروني عن مصادر بمخابرات غربية قولها ان التجربة اجريت قرب مدينة تشابهار الساحلية القريبة من حدود ايران مع باكستان.

وجميع تجارب الصواريخ الايرانية محظورة بموجب قرار أصدره مجلس الامن الدولي في 2010 ويبقى ساريا لحين تنفيذ الاتفاق النووي الذي توصلت اليه طهران مع ست قوى عالمية.

وبمقتضى ذلك الاتفاق الذي تم التوصل اليه في 14 من يوليو تموز سترفع معظم العقوبات عن ايران في مقابل قيود على برنامجها النووي. وحال سريانه ”سيطلب“ من ايران الامتناع عن مزاولة انشطة الصواريخ الباليستية المصممة لحمل اسلحة نووية لمدة تصل الى ثماني سنوات.

وفي اكتوبر تشرين الاول دعت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا لجنة عقوبات ايران بمجلس الامن الى اتخاذ اجراء بشان تجربة صاروخ اجرتها طهران في ذلك الشهر قالت تلك الدول انها انتهكت عقوبات الامم المتحدة. ولم تتخذ اللجنة أي اجراء حتى الان.

إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below