8 كانون الأول ديسمبر 2015 / 04:44 / بعد عامين

ترامب يشبه اقتراحه بمنع دخول المسلمين الولايات المتحدة بسياسات روزفلت

واشنطن (رويترز) - دافع المرشح الجمهوري المحتمل في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب يوم الثلاثاء عن دعوته إلى فرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة واصفا إياه بأنه إجراء مؤقت وقت الحرب.

وقال إن اقتراحه يشبه الإجراءات التي طبقها الرئيس الأمريكي الأسبق فرانكلين روزفلت بحق أشخاص ينحدرون من أصول يابانية وألمانية وإيطالية خلال الحرب العالمية الثانية.

ودعا البيت الأبيض الجمهوريين إلى أن يعلنوا أنهم لن يؤيدوا ترامب وهو حاليا المرشح الأوفر حظا للحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية في عام 2016.

وقال وزير الأمن الداخلي الأمريكي جيه جونسون إن اقتراح ترامب مهين بل وسيقوض الأمن الأمريكي بإحباطه الجهود الرامية للتواصل مع الطائفة المسلمة.

وقوبلت تصريحات ترامب بالاستهجان من رئيسي وزراء فرنسا والمملكة المتحدة والأمم المتحدة والسكان المسلمين في بلدان آسيوية.

وقال ترامب إن مقترحاته ليست أسوأ مما فعله الرئيس فرانكلين روزفلت الذي أشرف على اعتقال ما يربو على 110 آلاف شخص في معسكرات للحكومة الأمريكية بعد ان قصفت القوات اليابانية بيرل هاربور في السابع من ديسمبر كانون الأول عام 1941.

وقال ترامب لبرنامج ”صباح الخير يا أمريكا“ في شبكة تلفزيون إيه.بي.سي في واحدة من المقابلات التلفزيونية الساخنة التي دافع فيها عن خطته ”ما أفعله لا يختلف عما فعله فرانكلين روزفلت.“

وقال لتلفزيون إيه.بي.سي ”ليس لدينا خيار إلا أن نفعل هذا. بيننا أناس يريدون أن ينسفوا مبانينا ومدننا.“

ويوم الاثنين دعا ترامب إلى منع المسلمين ومنهم طالبو الهجرة والطلاب والسائحون وغيرهم من الزائرين من دخول الولايات المتحدة في أعقاب حادث اطلاق النار في كاليفورنيا الأسبوع الماضي والذي نفذه مسلمان قالت السلطات انهما اعتنقا فكرا متشددا.

وكانت تصريحات ترامب هي الأشد صرامة حتى الان من مرشح رئاسي محتمل رغم أن جمهوريين آخرين طالبوا بتعليق خطة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لاستقبال قرابة 10 آلاف لاجئ من سوريا.

وحذرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) من مغبة إذكاء خطاب تنظيم الدولة الإسلامية القائل بأن الولايات المتحدة تشن حربا على الإسلام وذلك فيما يبدو أنه انتقاد غير مباشر لاقتراح ترامب.

وقال المتحدث باسم البنتاجون بيتر كوك في إفادة صحفية ”أي شيء يعزز خطاب داعش ويصور الولايات المتحدة على أنها مناهضة للدين الإسلامي يتعارض قطعا مع قيمنا بل ويضر بأمننا القومي.“ وداعش هو الاختصار غير الرسمي للاسم السابق لتنظيم الدولة الإسلامية.

وسئلت متحدثة باسم حملة ترامب الانتخابية التعقيب على ردود أفعال المسؤولين الأمريكيين فلم ترد على انتقاداتهم.

وقال البيت الأبيض إن دعوة ترامب لأن تمنع الولايات المتحدة المسلمين من دخول البلاد تجعله غير مؤهل ليصير رئيسا ودعا الجمهوريين إلى إقصائه فورا.

وقال جوش إرنست المتحدث باسم البيت الأبيض إن نوعية حملة ترامب الرئاسية فيها خطاب مكانه ”مزبلة التاريخ“. وقال إن تصريحاته مسيئة وتسمم الأجواء.

وقالت متحدثة باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه يرى أن اقتراح ترامب بفرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة مثير للانقسام وجانبه الصواب.

ورفض متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون تصريحات ترامب وندد به مسلمون في باكستان وإندونيسيا.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below