9 كانون الأول ديسمبر 2015 / 07:49 / بعد عامين

استراليا وجنوب شرق آسيا بحاجة لمضاعفة الجهود حتى لا تشهد هجمات

سنغافورة (رويترز) - قال وزير العدل الأسترالي مايكل كينان يوم الأربعاء إن أستراليا ودول جنوب شرق آسيا عليها أن تضاعف جهودها لتبادل المعلومات وضمان ألا تشهد المنطقة هجمات مثل التي حدثت في العاصمة الفرنسية باريس.

ويعتقد أن مئات الإندونيسيين المتعاطفين مع تنظيم الدولة الإسلامية وبعض الماليزيين ومواطني سنغافورة سافروا للقتال في سوريا والعراق. وقالت ماليزيا إن منطقة جنوب شرق آسيا تواجه خطر التعرض لهجمات لدى عودتهم.

وقال وزير العدل الأسترالي وهو أيضا مساعد رئيس الوزراء لمكافحة الإرهاب في مقابلة مع رويترز أجريت في سنغافورة ”حقيقة أن وضع الأمن القومي تدهور بدرجة كبيرة لكل دول المنطقة بما في ذلك أستراليا تعني اننا بحاجة إلى مضاعفة تلك الجهود.“

وأعلنت الدولة الاسلامية مسؤوليتها عن هجمات باريس التي قتل فيها الشهر الماضي 130 شخصا وهي أكثر الهجمات دموية في فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية.

وشجب أيضا كينان تعليقات دونالد ترامب المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الامريكية الذي دعا إلى فرض حظر على دخول المسلمين للولايات المتحدة بعد المذبحة التي شهدتها سان برناردينو في كاليفورنيا الأسبوع الماضي ونفذها زوجان مسلمان.

وقال كينان ”هذا رد خاطيء تماما. حين ننظر إلى جنوب شرق آسيا نجد مثالا جيدا على أننا لسنا في حرب مع دين معين. ولسنا بحاجة إلى استهداف الأستراليين المسلمين أو في أي مكان آخر في العالم.“

وتحيي أستراليا الأسبوع القادم ذكرى الحصار الذي وقع في وسط سيدني حين سيطر مسلح له ميول إسلامية متشددة على مقهى في وسط المدينة. وقتل المهاجم ورهينتان حين اقتحمت الشرطة المبنى.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below