10 كانون الأول ديسمبر 2015 / 06:59 / بعد عامين

أمريكا قلقة من حملة الصين على المحامين المدافعين عن حقوق الانسان

بكين (رويترز) - دعا السفير الأمريكي لدى الصين بكين يوم الخميس إلى اعتبار الكثير من المحامين السجناء المدافعين عن حقوق الانسان ”شركاء للحكومة لا أعداء لها“ في تصريحات من المرجح أن تغضب الصين.

ماكس بوكاس السفير الأمريكي لدى الصين يتحدث في بكين يوم 14 سبتمبر ايلول 2015. تصوير كيم كيونج هوون - رويترز

وفي بيان بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان قال السفير ماكس بوكاس إن الولايات المتحدة لا تزال ”قلقة بشأن الحملة التي تستهدف المحامين المدافعين عن حقوق الانسان وغيرهم الذين يسعون بطريقة سلمية إلى المساهمة بوجهات نظرهم في الخطاب العام بشأن مستقبل الصين.“

ويتزامن بيان بوكاس مع بيان أصدرته السفارة الالمانية في بكين أشار إلى أنه ”لا تزال هناك مشاكل خطيرة“ في الصين فيما يتعلق بحرية الرأي.

وجاءت التصريحات بعد يوم من مناشدة وجهتها لجنة تابعة للأمم المتحدة معنية بحقوق الانسان إلى الصين لوقف تعذيب السجناء الذي قالت إنه لا يزال يتم على نطاق واسع في مراكز الشرطة والسجون واغلاق ”سجونها السوداء“ السرية غير المشروعة.

ولم ترد وزارة الخارجية الصينية على طلب بالحصول على تعقيب سواء على البيان الأمريكي أو الالماني.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below