10 كانون الأول ديسمبر 2015 / 07:39 / بعد عامين

مقتل 50 من قوات الأمن والمدنيين الأفغان في حصار طالبان لمطار قندهار

كابول (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأفغانية إن المسلح الأخير من متمردي طالبان الذين تسللوا الى مطار قندهار وعددهم 11 مسلحا قتل ليل الأربعاء بعد مرور أكثر من 24 ساعة على بدء الهجوم وإن عدد القتلى بين المدنيين وأفراد قوات الأمن الأفغانية ارتفع الى 50 قتيلا.

الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني خلال مؤتمر صحفي في كابول يوم 7 ديسمبر كانون الأول 2015. تصوير: محمد اسماعيل - رويترز

وتزامن الهجوم على واحد من أكبر القواعد الجوية الأفغانية مع بدء مؤتمر (قلب آسيا) الأمني الإقليمي في العاصمة الباكستانية اسلام آباد حيث ناشد الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني اسلام أباد بذل المساعي لاستئناف محادثات السلام مع طالبان بعد توقفها في وقت سابق من العام.

وقالت الوزارة إن عملية التصدي للمهاجمين الذين تمركزوا في بادئ الأمر في منطقة مخصصة للاقامة بالموقع سارت ببطء لتقليص الخسائر في الأرواح بين المدنيين.

وفي المجمل قتل في الهجوم وما تلاه من معارك 38 مدنيا وعشرة جنود واثنان من أفراد الشرطة كما أصيب 37 من المدنيين وأفراد الأمن.

ولم تقع أي خسائر في الأرواح بين آلف المتعاقدين الدوليين والعسكريين الموجودين في الموقع المحصن الذي يضم مطارا أمنيا وقاعدة عسكرية.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below