اعتراف مشتبه به بالهجوم على عيادة تابعة لمنظمة بلاند بيرنتهود

Thu Dec 10, 2015 8:25am GMT
 

كولورادو سبرنجز (كولورادو) (رويترز) - اعترف رجل متهم بقتل ثلاثة أشخاص واصابة تسعة آخرين في هجوم وقع الشهر الماضي على احدى عيادات منظمة (بلاند بيرنتهود) للصحة الإنجابية بولاية كولورادو الأمريكية بارتكاب الحادث وذلك خلال محاكمته يوم الاربعاء.

وقال المتهم خلال الجلسة العاصفة إنه كان "يقاتل دفاعا عن الاطفال".

ووجه المدعون اتهامات رسمية بالقتل وتهم أخرى الى روبرت لويس دير (57 عاما) ما أيد تأكيدات من مسؤولي المنظمة بان الدافع وراء الهجوم هو معارضة الاجهاض.

ويحتجز دير لدى الشرطة منذ تسليم نفسه في نهاية حصار استمر خمس ساعات في 27 اكتوبر تشرين الاول الماضي بعد ان فتح النار من بندقية على العيادة قبل ان يقتحمها.

وهذا هو أول هجوم قاتل من نوعه على جهة أمريكية تقدم خدمات الصحة الانجابية منذ عام 2009 وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص منهم ضابط شرطة واصابة تسعة أشخاص آخرين.

وحوكم دير في جلسة امام محكمة مقاطعة الباسو يوم الأربعاء ولم يكن من المقرر ان يتقدم بالتماس خلال تلك الجلسة.

وقال دير بصوت عال اثناء جلوسه الى جانب محاميه "إنني مذنب ولا تصح هذه المحاكمة لأنني أقاتل دفاعا عن الأطفال".

واعلن دان كنج محامي دير في حديثه الى القاضي عدم أهلية موكله للمثول امام محكمة بسبب قواه العقلية "اعتقد ان المشكلة واضحة".

ووجهت لدير العديد من الاتهامات يوم الأربعاء منها القتل من الدرجة الاولى والشروع في القتل والتعدي على الغير.   يتبع

 
روبرت لويس دير (57 عاما) خلال جلسة الاستماع في كولورادو يوم الأربعاء. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء