10 كانون الأول ديسمبر 2015 / 12:21 / بعد عامين

جنيف ترفع حالة التأهب بينما تبحث السلطات عن مشتبه بهم

جنيف (رويترز) - قال مسؤولو أمن سويسريون يوم الخميس إنهم رفعوا مستوى التأهب في المدينة بينما يبحثون عن مشتبه بهم فيما يتعلق بتحقيقات في هجمات باريس يوم 13 نوفمبر تشرين الثاني.

صورة من أرشيف رويترز لمقر الأمم المتحدة في جنيف.

وقال حارس أمن عند مقر الامم المتحدة في جنيف لرويترز إن السلطات السويسرية تبحث عن ”أربعة رجال“ يعتقد أنهم في المدينة القريبة من الحدود الفرنسية أو في مكان قريب منها. وقال حارس آخر ان مجمع الامم المتحدة في أعلى درجات التأهب.

وقالت إدارة الامن في جنيف في بيان ”في إطار التحقيقات التي أجريت بعد هجمات باريس على المستويين الدولي والداخلي فان شرطة جنيف وشركاءها يبحثون عن هؤلاء الناس الذين قدمت السلطات الاتحادية السويسرية وصفا لهم“.

والهجمات التي أعلن تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية عنها في باريس قتل فيها 130 شخصا يوم 13 نوفمبر تشرين الثاني. وما زالت الشرطة في عدة دول أوروبية تبحث عن أفراد يعتقد انهم شاركوا في الهجمات أو التخطيط لها.

غير انه لم يتضح على الفور من بيان جنيف ما إذا كان المشتبه بهم لهم صلة مباشرة بهجمات باريس. وقالت متحدثة من جنيف انها ليس لديها المزيد من التعليقات.

وتمركز حراس أمن الامم المتحدة في جنيف وهي المقر الاوروبي للمنظمة الدولية مسلحين ببنادق نصف آلية من طراز (إم. بي. 5) عند نقاط دخول السيارات إلى مقر المنظمة وهو إجراء غير مألوف على الإطلاق في المجمع الكبير القريب من الحدود الفرنسية.

وقال حارس ثان من حراس الامم المتحدة لرويترز ”هذه حالة تأهب قصوى“.

ويقول مسؤولون سويسريون وفرنسيون انهم يعملون عن كثب معا منذ هجمات باريس.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below