حزب ميركل يقول إنه يجب عدم ارتداء النساء البرقع في الأماكن العامة

Thu Dec 10, 2015 8:46pm GMT
 

برلين (رويترز) - تحت ضغط من الدعوات المطالبة بموقف متشدد من المهاجرين دعا المحافظون الذين تنتمي إليهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الخميس إلى فرض حظر فعلي على البرقع قائلين إن الغطاء الذي يستر كل الجسم وتلبسه بعض المسلمات يجب ألا يظهرن به في الأماكن العامة.

وقاومت قيادة حزبها الاتحاد الديمقراطي المسيحي في القرار الرئيسي الذي سيناقش في المؤتمر الوشيك للحزب بمدينة كارلسروه دعوات من بعض الأعضاء إلى فرض سقف على عدد اللاجئين الذين يدخلون ألمانيا ولكن لإرضاء المنتقدين فإنهم اعتمدوا صياغة صارمة للقرار في عدة مسائل متصلة بالهجرة تتراوح من الأمن إلى الاندماج في المجتمع.

ويقول القرار المكون من 18 صفحة الذي سيناقشه المندوبون في مؤتمر الحزب ابتداء من يوم الاثنين إن الملابس الإسلامية للنساء التي تغطي الجسم كله تخالف القيم الألمانية.

ونص القرار على "من يرتدونها يظهرون أنهم غير مستعدين للاندماج في مجتمعنا الحر والمفتوح. ولذلك نرفض استخدام الملابس التي تغطي الجسم كله في الأماكن العامة."

وكانت فرنسا فرضت "حظرا على لبس البرقع" في عام 2011 لكن ألمانيا قاومت اتخاذ مثل هذه الخطوة.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

 
صورة من أرشيف رويترز للاجئات أفغانيات منتقبات.